الرئيسية   التفكير الإبداعي والتفكير الناقد مفارقات المضمون

التفكير الإبداعي والتفكير الناقد مفارقات المضمون

 

التفكير الإبداعي والتفكير الناقد

مفارقات المضمون

التفكير الإبداعي :

إسحاق نيوتن عندما سقطت عليه التفاحة لو أنه لم يفكر تفكيراً إبداعياً، هل كان سيصل لاكتشاف قانون الجاذبية؟؟

التفكير الإبداعي الذي استخدمه نيوتن ابتعد به عن التفكير العادي الذي يستخدمه أي شخص آخر، وقع عليه شيء ما من أعلى واكتفى بالقراءة السطحية له من غير أن يستنتج أفكاراً مبدعة تفسر ما حصل، نيوتن تعمق في التفكير الناقد لما حصل فبدأ يتساءل ويحلل ويخمن ويتحقق.... الخ، إلى أن وصل إلى اكتشافه الكبير الذي تعلم منه جميع الطلبة في كل أنحاء العالم، واستخدمه الملايين حتى وقتنا الحالي، في مجالات الصناعة والبحث والتجارب العلمية المختلفة.

في الحقيقة من الصعب تعريف "التفكير الإبداعي" بكلمات محددة، مثل ما أصعب أن نعرف الشعر أو الجمال أو العبقرية إلى آخره من المفاهيم العظيمة وأيضا يصعب تعريف الإبداع أو التفكير الإبداعي، ولكن يمكن من خلال النماذج والأمثلة أن نقترب من المعنى ولو قليل.

تعريف التفكير الإبداعي :

هو الاستعداد والقدرة على إنتاج شيء جديد، أو أنه عملية يتحقق النتاج من خلالها، أو أنه حل جديد لمشكلة ما، أو أنه تحقيق إنتاج جديد له قيمة من أجل المجتمع.

ويمكن أن نقول بأنه التفكير الذي يصل للتغيير للأفضل، وينفي الأفكار الوضعية المقبولة مسبقاً، ويتضمن المثابرة والاستمرارية في العمل والقدرة العالية على تحقيق أمر ما.

العوامل الأساسية للقدرة الإبداعية :

  • الطلاقة: ومعناها القدرة على إنتاج أكبر عدد ممكن من الأفكار الإبداعية في وقت قصير نسبياً، فالشخص المبدع عنده درجة عالية من القدرة على سيولة الأفكار، وسهولة توليدها وانسيابها بحرية تامة.
  • المرونة: ومعناها هو القدرة على تغيير الحالة الذهنية بتغيير الموقف.
  • وتظهر تلك الصفة جداً لدى العباقرة، هؤلاء من يمتلكون القدرة على الإبداع في أكثر من مجال أو شكل، ولا يقتصروا على مجال واحد.
  • الحساسية للمشكلات: الشخص المبدع يمتلك القدرة على رؤية الكثير من المشكلات في الموقف الواحد، أي يمتلك إحساس مختلف ومرهف بالمشكلات وعنده نظرة مختلفة لها ونظرة مختلفة لكل ما حوله.
  • الأصالة: هي من الأساسيات في مهارات الإبداع في التفكير، لأن تلك المهارة تستخدم في التفكير والاستجابات الغير عادية، بمعنى أن المبدع لا يكرر أفكار الآخرين وبالتالي أفكاره جديدة وخارجة عن كل شائع وتقليدي.
  • الاحتفاظ بالاتجاه ومواصلته: ومعناها أن المبدع يمتلك القدرة على التركيز على هدف معين، وعلى تخطي أي معوقات ومشتتات تبعده عنه. هذه السمات تكاد تكون عامة لمعظم المبدعين في أي مجال من المجالات المختلفة، سواء في المجال الفني أو العلمي أو الاجتماعي أو السياسي أو غير ذلك.

التفكير الناقد :

هو القدرة على التفكير بوضوح وعقلانية، ويشمل القدرة على الاندماج في التفكير التأملي والمستقل، والشخص الذي يملك مهارات التفكير الناقد يستطيع عمل الآتي:

  1. فهم الروابط المنطقية بين الأفكار.
  2. تحديد وبناء وتقييم الحجج.
  3. كشف التناقضات والأخطاء الشائعة في المنطق.
  4. حل المشاكل بشكل منهجي.
  5. التعرف على أهمية الأفكار.
  6. الانعكاس على تبرير المعتقدات والقيم الخاصة بالإنسان.

التفكير النقدي: ليس عبارة عن تراكم المعلومات فقط، وليس كل شخص يمتلك ذاكرة جيدة يكون ناجح في التفكير النقدي.

والمفكر الناقد قادر على استنتاج النتائج من المعلومات التي يعرفها، ويعرف كيفية الاستفادة من المعلومات لحل المشكلات والبحث عن مصادر المعلومات المرتبطة ببعضها لتحسين أداءه.

وهناك فرق بين التفكير النقدي وبين كون الإنسان جدلياً، أو أنه ينتقد الآخرين.

وعلى الرغم من مهارات التفكير الناقد التي ممكن أن تستخدم في كشف المغالطات والمنطق السيء، فممكن للتفكير النقدي أيضاً أن يلعب دوراً هاماً في التفكير التعاوني والمهام البناءة.

التفكير النقدي ممكن أن يساعدنا في اكتساب المعرفة، وتحسين نظرياتنا وتعزيز الحجج. وممكن استخدام التفكير النقدي لتعزيز إجراءات العمل وتحسين المؤسسات الاجتماعية.

 

الفرق بين التفكير الإبداعي والتفكير الناقد

 

البعض يعتقد أن التفكير النقدي يتعارض مع الإبداع لأنه يتطلب إتباع قواعد المنطق والعقلانية، لكن الاعتقاد هذا خاطئ لأنه أحياناً التفكير الناقد يتطلب كسر القواعد، فالتفكير النقدي متوافق تماماً مع التفكير خارج المعتاد أو مثلما يقال "خارج الصندوق “، و التفكير النقدي هو جزء أساسي من الإبداع لأننا بحاجة إلى التفكير النقدي لتقييم وتحسين الأفكار الإبداعية التي نمتلكها.

 

وهذه مقارنة بسيطة بين التفكير الإبداعي والنقدي

 

التفكير الإبداعي: تفكير متشعب –يتصف بالأصالة –عادة ما ينتهك مبادئ موجودة ومقبولة –لا يتحدد بالقواعد المنطقية و لا يمكن التنبؤ بنتائجه –وظيفة من وظائف النصف الأيمن من الدماغ.

 

 

التفكير الناقد: تفكير متقارب –يعمل على تقييم مصداقية أمور موجودة –يقبل المبادئ الموجودة ولا يعمل على تغييرها –يتحدد بالقواعد المنطقية ويمكن التنبؤ بنتائجه –وظيفة من وظائف النصف الأيسر من الدماغ.

 

 

عبير خليل

 



عدد المشاهدات: 52



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى