الرئيسية   التصميم الإعلاني..فن و إبداع  مدير عام المؤسسة العربية للإعلان للإعلام تايم: لفرص إعلانية مميزة ملتقى في أيار الجاري

مدير عام المؤسسة العربية للإعلان للإعلام تايم: لفرص إعلانية مميزة ملتقى في أيار الجاري

مدير عام المؤسسة العربية للإعلان للإعلام تايم: لفرص إعلانية مميزة

 ملتقى في أيار الجاري

الاعلام تايم_ حوار (لمى محمود_ نسرين ترك)

يبرز الإعلان في جوهره كمشروع تجاري بحت يحمل في قلبه عمق الرسالة التجارية المطلوب انتشارها للعالم، فهو رسالة تسويقية  للانتشار وجذب الزبائن وربط السوق في سورية بالأسواق العالمية والعربية وبالتالي يمثل دورا مهما لشد أزر الاقتصاد الوطني، فالمؤسسة العربية للإعلان التي رافقت شارتها الشاشة الصغيرة وبقيت في الساحات والشوارع رغم ظروف الحرب القاسية.

إلاّ أن ظروف البلاد انعكست على كل الواقع السوري..  ففي الحروب أول ما يهرب وآخر من يعود هو الإعلان، فكان له تأثير كبير على إيرادات المؤسسة  وفي لقاء لموقع الاعلام تايم مع مديرها العام وسيم حمزة، أكد أن الكثير من شركات الإعلان الطرقي تعرضت إلى خراب وتدمير بنيتها التحتية إضافة إلى خروج عدد كبير من المعلنين وتوقيف حملاتهم الإعلانية، وصدور المرسوم  "20" لعام 2011الذي ينص في مضمونة على إعفاء الصحف الخاصة من حصة المؤسسة كل ذلك ساهم في انخفاض الوارد الإعلاني وإيقاف الكثير من الحملات الإعلانية.

قبل الحرب على البلاد كان هناك عدد من الإعلانات التي أتت عن طريق لبنان رغم قلتها، فالمؤسسة كانت تستقدم الإعلانات من لبنان لكن بنسب محدودة نتيجة الحصار الاقتصادي المفروض على البلاد.

انطلاقاً من هذا الواقع تحضر المؤسسة العربية للإعلان لملتقى سيعقد بتاريخ 24 أيار 2017 في فندق شيراتون دمشق، بالتعاون مع غرفة تجارة ريف دمشق وكافة الجهات المعنية سيكون بداية لملتقيات لاحقة ستشمل كافة المحافظات لاستهداف الشرائح المعنية من التجار والصناعيين، للاستفادة من العروض المميزة والحسومات التي تقدمها المؤسسة لتسويق منتجاتهم والوصول إلى الجمهور.

كما سيقدم الملتقى الكثير من العروض المميزة يشمل التعرفة الإعلانية الأساسية، فالإعلان صناعة تشاركية  بدعم المؤسسة العربية للإعلان، فالكتلة المالية التي يدفعها المعلن سيحصل مقابلها على إعلانات إذاعية تلفزيونية إلكترونية مضاعفة عبر كافة الوسائل الإعلامية التي يتم التعامل معها إضافة للنشرة الرسمية الورقية الإلكترونية للموقع، وتحت إشراف وزارة الإعلام ذات الدور الريادي في هذا الموضوع.

وحول أهمية هذا الملتقى الإعلاني بيّن أنه يأتي بعد انقطاع منذ عام 2004 لإبراز دور المؤسسة العربية للإعلان كداعم لكل الفعاليات الاقتصادية، وليقوم بتحفيز المعلنين من خلال منح فرص إعلانية مميزة، وعلى كل الفعاليات الاقتصادية النظر إلى الدور الإيجابي للمؤسسة الداعم لعجلة الاقتصاد والعودة إلى دورانها بشكل متسارع، كما أنه سيعرّف بدور المؤسسة الغائب عن الكثير من الفعاليات الاقتصادية، فهناك الكثير ممن لا يعرفون أهمية اللجوء إلى المؤسسة من أجل الحملات الإعلانية ورعاية البرامج التلفزيونية والاستفادة من العروض الإعلانية.

دور ريادي وشراكة فاعلة منوهاً أن لدى المؤسسة أكثر من 25 مؤسسة إعلانية قادرة أن تكون بوابة حقيقة لأي منتج إعلاني وإيصاله إلى أبعد منطقة من خلال دورها الريادي والخبرة الطويلة من خلال استخدام هذه الوسائل وخاصة من خلال الشراكة مع عدد من المواقع الإلكترونية المميزة منها مواقع وزارة الإعلام، سانا، وغيرها فالإعلام الإلكتروني لا بدّ أن يكون له أثر كبير على السوق والمنتج والمعلنين بحيث يمكن الاستفادة من هذه المواقع وتحقيق الانتشار لكافة المنتجات السورية دعماً للمنتج الوطني بحيث يحقق الانتشار على مساحة الوطن.

وحول الخطط وآليات العمل المستقبلية التي تعمل المؤسسة على تطبيقها أشار حمزة أن هناك سعي لتطوير العمل من خلال وجود فريق تسويقي يرتقي بدور المؤسسة وينشر ثقافة العمل المؤسساتي بشكل حضاري، ودور المؤسسة بالحفاظ على كافة أطراف العملية الإعلانية من خلال انتشار المنتج الإعلاني وتحقيق الفائدة المجتمعية بكل موثوقية وشفافية، فهذا هو الهدف السامي الذي نعمل على تحقيقه.

معوقات وآليات تطوير وبيّن أن هناك مجموعة آليات للعمل وضوابط محجمة لدور المؤسسة، وتلعب دوراً في توجه المعلنين إلى جهات أخرى.. حيث تكون أكثر مرونة في القطاع الخاص، وقال: ونعمل على تطوير الوسائل من خلال العمل الميداني وحث الفعاليات الاقتصادية على رعاية البرامج التلفزيونية للقيام بدور مزدوج في تخفيض نفقات الميزانية العامة إلا أن حصة المؤسسة تكون عبئاً على الجهة المعلنة، إلا أن كل ما تدفعه الجهة المعلنة من تكاليف وعمولة للمؤسسة تحصل مقابله على إعلانات فالمؤسسة العربية للإعلان والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون جهة واحدة.
الاهتمام الكبير بالتحضير لهذا الملتقى والتعاون بين جميع أطراف العملية الإعلانية سيشكل فرصة لتحقيق النجاح والشهرة من خلال التشاركية والمبادرات الإبداعية في التسويق والإعلان، ليكون علامة فارقة في المستقبل الإعلاني السوري.

 



عدد المشاهدات: 2510



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى