الرئيسية   عجائب الدنيا السبع

عجائب الدنيا السبع

القديمة :

 أهرامات مصر (هرم الجيزة الأكبر )
معبد أرتميس
حدائق بابل المعلقة
تمثال زيوس
مغارة الاسكندرية  
ضريح موسولوس
تمثال رودس

الجديدة :

 سور الصين العظيم
مدينة البتراء
تمثال المسيح الفادي
ماتشوبيتشو
أهرام تشيتشن ايتزا
الكولوسيوم الروماني
تاج محل

عجائب الدنيا السبع هي مجموعة من المعالم الأثرية التي شيدت على يد البشر خلال مجموعة من العصور المتنوعة، و تقسم عجائب الدنيا السبع إلى قسمين :

عجائب الدنيا السبع القديمة
عجائب الدنيا السبع الجديدة

عجائب الدنيا السبع القديمة هي مجموعة من المعالم الحضارية الرائعة التي اختارها كتاب يونانيون لتكون عجائب عالمية،أهمها :

هرم الجيزة الأكبر في مصر:  وهو الأعجوبة القديمة الوحيدة الباقية حتى الآن، حيث تم بناءه بين عامي 2584 ق.م و 2566 ق.م، و يصل ارتفاعه إلى 146.5 م و هو أكبر الأهرامات.
معبد أرتميس : وهو معبد تم بناءه في مدينة امسس اليونانية، و احتاج بناؤه إلى 120 سنة، و يحتوي على مجموعة من المذابح و الأماكن التي تقع في تركيا للعبادة، و قد تم تدميره كاملاً عام 401 م.
حدائق بابل المعلقة : و يعتقد بعضهم أنها لم تكن موجودة في الأصل بل هي حدائق أسطورية، إلا أن بعض المؤرخين أكدوا عودة بنائها إلى عهد الملك نبوخذ نصر الثاني عام 600 ق.م، وهي مجموعة من الحدائق تشكل سلسلة تصاعدية تتداخل مع بعضها، مما يؤدي إلى ظهورها على شكل جبل كبير مرتفع أخضر اللون، يقع وسط بابل القديمة، بالقرب من مدينة الحلة في العراق.
تمثال زيوس : تمثال يقع في مدينة أولمبيا، و يصل طوله إلى 40 قدم، و يمثل بالإله اليوناني (زيوس )، و قد زين بالعاج و الذهب، و يعود بناؤه إلى عام 435 ق.م على يد النحات اليوناني (فيد ياس )، و بقي مكانه ثمانية قرون حتى أغلق المسيحيون المعبد في القرن الرابع الميلادي.
مغارة الإسكندرية : و هي مغارة تاريخية تم بناؤها في مدينة الإسكندرية فترة مملكة البلطمين بين عامي 280 ق.م و 247 ق.م، و يصل ارتفاعها إلى 137 م، و كانت تعد من أطول المباني التي شيدها الإنسان في تلك الحقبة، و قد تعرضت لكثير من الأضرار و الزلازل، و بقيت حتى عام 1480 م، حيث استخدمت حجارتها لبناء قلعة (كيتباي )، التي ما زالت موجودة في موقعها.
ضريح موسولوس : و هو قبر بني في مدينة (هاليكارناسوس ) الفارسية من أجل حاكمها موسولوس، و اشترك ببنائه كل اليونانيين و الفرس عام 351 ق.م، حيث وصل طوله ما يقارب 135 قدم، وصنع من ثلاث طبقات من الرخام الأبيض، و كان تحفة فنية دمج فيها أساليب العمارة المصرية و الليسيانية و اليونانية، و هو قاعدة كبيرة عليها 36 عمود، و السقف عبارة عن شكل هرمي كبير، يحتوي تمثال من أربعة خيول تسحب عربة، و قد تأثر بزلزال قوي ضربه عام 1494م مما أدى إل هدمه.
تمثال رودس : وهو تمثال إله الشمس اليوناني هيليوس في مدينة دودس، تم بناؤه عام 280 ق.م انتصاراً على حاكم قبرص، و بقي فقط 54 عام، لكنه دمر نتيجة زلزال ضربه، وكان طوله أكثر من 30 م، و هو مصنوع من الحديد و البرونز و قاعدته من الرخام.

11/10/2018



عدد المشاهدات: 14



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى