الرئيسية   دراسة الجدوى الاقتصادية -2-

دراسة الجدوى الاقتصادية -2-

مفهوم دراسة الجدوى

 دراسة الجدوى هي عبارةٌ عن تحليل لمدى إمكانية نجاح عمل فكرةٍ ما، والأخذ بعين الاعتبار عددًا من العوامل المُؤثّرة مثل : الاقتصاديّة، التقنيّة، القانونيّة، ومخطط سير العمل.

أهداف دراسة الجدوى :

 يُوجد هدف رئيس لدراسة الجدوى، وهو تقرير أفضلية القيام بالفكرة، وهُناك أهداف فرعيّة نذكر أبرزها :

معرفة وتحديد الفرص البديلة والمُتاحة للاستثمار.
 ابتكار أساليب وأنماط فعّالة لتقييم المشروعات وتطويرها لغاية جدوى دراسة الجدوى، حيث إنّه لا يجب الإسراف في دراسة الجدوى لأنّها دراسة اقتصاديّة.
دراسة المفاهيم الخاصّة وتعميقها في جميع النّواحي الخاصّة بالمشروعات من النّواحي التّكنولوجيّة الفنيّة الماليّة والاقتصاديّة.
اعتماد الأساليب المتطوّرة في التّسويق والتّركيز على الدّراسات التّسويقيّة.
تخصيص أنواع التّقنيات المُستخدمة في المشروعات.
معرفة إمكانية توفير خطط وبرامج توسعيّة للصناعات الحالية
معرفة الآثار الاقتصاديّة المُترتبة على المُقترحات ومعرفة الآثار المُتبادلة بينها وبين الاقتصاد.
تحديد النّواتج الجيّدة  والسّيئة المُحتملة من الفكرة قبل استثمار مبلغ مالي فيها.
توفير معلومات نوعيّة لصُناع القرار.

 أهمية دراسة الجدوى :

 تمتلك دراسة الجدوى أهمية بالغة،  فهي تقوم بتحديد أي مشاكل لوجستيّة أو مُتعلّقة بالأعمال قد يواجهها المشروع،  بالإضافة لحلولٍ لها، وأيضًا فهي تُتيح تحديد المعلومات الضّروريّة والمُهمة، وتنظيمها للقيام بإنشاء مشروع.
تُساهم الدّراسة في اختيار المصادر الملائمة لتمويل الاحتياجات التي تتعلّق بالمشروع،  ومدة توفّرها وقُدرتها على تزويد المشروع بالمال، إضافةً إلى إظهار قُدرة المشروع على تحقيق الأهداف المرجوّ تحقيقها منه، وأنّه سوف يحقّق العائد من وراء استثمار هذه الأموال.
 تُعَد دراسة الجدوى بمثابة المُرشد للمُستثمِر، وبناءً على نتائج دراسات الجدوى، فيُمكن للمُستثمِر رؤية الفرص المُتاحة، والمُفاضلة بينها وتُظهر الأفكار الجديدة الّتي تستحق المزيد من الدّراسة التّفصيليّة، وبالمُحصِّل توفير مُستوى من الأمان للأموال المُراد استثمارها.

 

 

علا بركات

11/02/2019

 



عدد المشاهدات: 62



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى