الرئيسية   صورة الإعلان واقع أم غريزة  قراءة في تاريخ الإعلانات بعد اختراع الطباعة

قراءة في تاريخ الإعلانات بعد اختراع الطباعة

 

قراءة في تاريخ الإعلانات بعد اختراع الطباعة

آثر الإعلان إلا أن يمتطي صهوة التطور التقني الناشئ عبر العصور بغية أن يدعم ويقوي تأثيره على الجمهور، لكن يبقى للطباعة الدور الأبرز في نقله نحو التميز والظهور والفاصلة التي أسست لمسار تطور جديد في عالم الإعلان.

بدأ الإعلان يأخذ في الظهور بعد اختراع المطبعة على يد يوحنا جوتنبرغ، ويعتبر أول إعلان تم نشره في الصحف كان للترويج حول كتاب منشور في لندن عام 1625م، وكان يطلق على الإعلانات في ذلك الوقت نصائح (Advises) حيث كانت تنشر هذه النصائح ويطلق عليها (كتب الأنباء)، ولم تستخدم كلمة إعلان بمعناها المألوف (Advertising) إلا منذ عام 1655م وكانت تتمحور الإعلانات في ذلك الوقت حول الدعاية للكتب – الأدوية- الشاي- البن- الشوكولا- والأشياء المفقودة والصناع الهاربين.

وفي القرن الخامس عشر ظهرت في انجلترا إعلانات مكتوبة بخط اليد كان يطلق عليها اسم (Siquis) وكان مكان تعليقها المفضل في الجناح الأوسط لكنيسة القديس بولس بلندن، ويشير تاريخ الصحافة إلى أن هناك رؤساء تحرير قاموا بوضع الإعلانات فوق المادة التحريرية إشارة إلى أهمية الدور الذي تلعبه الإعلانات في حياة الصحافة والحياة الاقتصادية على حد سواء ومن هؤلاء المحررين بنجامين فرانكلين الذي قام بوضع الإعلان فوق المادة التحريرية على رأس الصفحة الأولى في أول عدد أصدره من جريدة بنسلفانيا كازيت علم 1729م والذي لقبه الكثيرون بأبو الإعلان في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتعتبر المبادرة التي قام بها وليم كاكستون عام 1472 بتثبيت ملصقاً على أحد جدران الكنائس الانكليزية للإعلان عن طرح الكتاب المقدس من أقدم الأشكال الإعلانية الحديثة.

أما عالمنا العربي فقد دخل الإعلان إليه عن طريق صحيفة (بريد مصر) أثناء الحملة الفرنسية على مصر والتي قادها نابليون بونابرت، حيث ظهر أول إعلان عام 1797 حول كيفية الاشتراك بالجريدة، بعدها تصدرت الإعلانات صفحات جريدة الوقائع المصرية عن كيفية الاشتراك عام 1825، وفيما بعد عرفت الجزائر أول إعلان على صفحات جريدة المبشر الاستعمارية سنة 1830م وكان أيضاً عن كيفية الاشتراك بالجريدة.

وهكذا قدم المستعمرون للعالم العربي والإسلامي النواة الأولى لفن الإعلان لمعرفتهم الدقيقة منذ ذلك الزمن بأهميته ودوره في التأثير على رأي الشعوب التي يحكمونها خدمة لمصالحهم، هذا وقد استمر المحررون يستخدمون أسلوب وتقنيات الغرب بالإعلان حتى مطلع الثمانينات من القرن الماضي حيث بدأت تظهر في بعض الدول العربية والإسلامية بعض الإعلانات المكتوبة والمسموعة والمرئية بأسلوب يراعي العادات والمفاهيم الخاصة بالمنطقة العربية.

المثنى الرحية



عدد المشاهدات: 6327

صورة الإعلان واقع أم غريزة

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-04-22

المراهق و الانترنت

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-02-19

استئصال السلبية من العمل الإداري

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-04-15

مسرح الطفل

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-02-12



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى