الرئيسية   الإدارة العامة وإدارة الأعمال

الإدارة العامة وإدارة الأعمال

الفرق بين الإدارة العامة وإدارة الأعمال :

 الإدارة العامة : هي إحدى فروع العلوم الاجتماعية التي تأسست بسبب الحاجة إلى الإدارة في المجتمعات البشرية، حيث تمتلك أساليب وإمكانيات فنية ومادية وطبيعية، وتعمل أيضاً على تحقيق أهدافها وواجباتها وتنفيذها، وترتبط الإدارة العامة بالأجهزة التنفيذية للدولة الحديثة، وقد عرفها ليونارد وايت بالعمليات التي تسعى الإدارة لتنفيذ سياستها وتحقيق أهدافها.

أمّا إدارة الأعمال: هي عملية لتنظيم الناس والموارد بشكل متقن من أجل تحقيق أهدافها وغاياتها المشتركة، بحيث تعمل على تنفيذ القرارات الرئيسية.

الفرق بين الإدارة العامة وإدارة الأعمال  (الخاصة ) من حيث :

 الهدف :

تهدف الإدارة العامة إلى تقديم خدمات عامّة دون النظر إلى العائد المادي لخدمة المواطن.
أمّا إدارة الأعمال فهي تهدف في المقام الأول إلى زيادة الأرباح المادية.

    2- الجهة المستفيدة :

هناك شريحة كبيرة من المجتمع تستفيد من الخدمات العامّة التي تقدم في القطاع العام.
 أمّا المستفيد من خدمات القطاع الخاص هم العملاء وصاحب المشروع والمساهمين.

ديمومة الوظيفة :

الإدارة الخاصة تتابع مع موظفيها نظام العمل بالعقود، أي أنّها توظف حسب الحاجة.
أمّا في الإدارة العامّة فتكون الوظيفة الدائمة إلى عمر معين، ومن ثمّ يتقاعد الموظف مع بقاء استمرار أخذ الموظف راتب التقاعد، أي ما يسمّى بالنظام المغلق.

 معايير اتخاذ القرار :

إنّ عملية اتخاذ القرار في الإدارة العامّة تحتاج إلى نقاش بين الأعضاء ومداولات كثيرة قبل إصدار أي قرار، وأخذ الاعتبارات السياسية والاجتماعية بعين الاعتبار.
 أمّا الإدارة الخاصّة فتهدف إلى الربح المادي ومراعاة المعايير الاقتصادية والموضوعية، وليس مراعاة شعور الناس، لأنّ من يتحمل أي مشاكل قد تحدث في المؤسسة هم أصحابها وليس الناس.

 طرق التقييم :

إنّ الإدارة الخاصة تقوم بالتقييم على أساس المعايير الاقتصادية وقياس مستوى المعايير الربحية.
 أمّا الإدارة العامة لا يمكن تقييمها على أساس معايير اقتصادية مثلاً، لأنّ هناك خدمات دون مقابل، ويكون عائدها رضى المجتمع وليس عائداً مادياً.

المسؤولية :

إنّ مسؤولية الإدارة الخاصّة تتمثل في مجلس إدارة المشروع.
 أمّا مسؤولية الإدارة العامّة فتكون أمام عدّة جهات، ومنها الجمهور والسلطة التشريعية وغيرها.

الأساس المالي :

إنّ الإدارة الخاصّة تعمل على تحقيق إيراداتها عن طريق الاستثمارات الخاصة، بحيث تعمل على تحقيق أقل التكاليف وأكبر نسبة أرباح، ولا تأخذ المؤسسة وقتاً طويلاً في إعداد الميزانية؛ لأنها ترتبط بإدارة معينة.
أمّا الإدارة العامة تكون على عكس الإدارة الخاصة، لأن اختلاف إداراتها من حيث مصروفاتها وإيراداتها تختلف من مجال لآخر، كما تختلف أوجه الإنفاق على تلك الخدمات المقدّمة، وتحتاج ميزانيّة الإدارة العامّة إلى وقت طويل لإعدادها.

هنادي بركات

04/11/2014



عدد المشاهدات: 87



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى