الرئيسية   الإعلام في خدمة الوطن

الإعلام في خدمة الوطن

الإعلام.. من أقوى الأسلحة التي يمكن أن ندافع بها عن الوطن، ولا يقل أهمية عن أي سلاح أخر، و ربما يتفوق عليهم جميعاً. فكيف نخدم الوطن.

يضحي الإنسان بأعز ما يملكه من أجل خدمة  الوطن والحفاظ عليه، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على انتمائه الصادق، فيحاول نشر المحبة والألفة بين أفراده، وذلك من خلال عدة طرق يمكن إتباعها، لرفع قيمة الوطن وشأنه أمام المجتمعات الأخرى، فالوطن يحتضن الأفراد الذين ننتمي إليهم،  ويقدم لهم الخدمات المتنوعة، كتحقيق الأمن والأمان و التعاون والتكافؤ  بين جميع الأفراد، من خلال إدراك كل فرد أهميته في المجال الذي يعمل به، و  التخلص من العادات السيئة، و حب الإيثار و تحسين الدخل المادي لدى الأفراد.

يجب على الإعلام أن يحث على ضرورة خدمة الوطن، من خلال  زرع ثقافة التطوع والعمل الإنساني والتطوعي دون مقابل، مع الحرص على التأكيد أن المساهمة الوطنية مهما كانت قليلة، لها قيمة كبيرة و ترسيخ حب الوطن لدى الأجيال الشابة، وضرورة الاهتمام والعناية بهم، و تعزيز المواطنة والعطاء لدى الأفراد منذ الصغر، و الحفاظ على الممتلكات العامة، و ترسيخ معنى خدمة الوطن في الجامعات والمدارس، و خلق أجيالاً شاباً ناضجة، و ربط خدمة الوطن بالأمن والأمان، والتي تشكل ضمان للازدهار والنهضة والاستقرار في المجتمع، و التأكيد على أنّ خدمة الوطن هي مسؤولية الجميع، وذلك من خلال توحد الجهود، واستثمار الموارد البشرية، والإمكانات المختلفة بشكلٍ مثالي.

إن للإعلام الدور الهام والبارز في خدمة الوطن، والتصدي للشائعات، ومحاربة الفاسدين، وتسليط الضوء على الأشياء الهامة، التي تساهم في الارتقاء به نحو الأفضل، كما أن للكتاب والمثقفين والفنانين والرياضيين والمشاهير الدور الهام بنقل الرسالة الايجابية للآخرين، والتعريف بميزات الوطن، وما فيه من معالم أثرية وسياحية، وذلك لتأثيرهم بشكلٍ كبير في نفوس الناس، وخصوصاً في فئة الشباب، كما يجب التركيز على خدمة الوطن بالسلاح أو الراية، و نيل حريته من الاحتلال، و محاربة المعتدين، والجهات المفسدة في البلد، لأن الوطن هو البيت الآمن لكلّ مواطن، فيجب علينا جميعاً أن نهبّ لنجدته بالعمل والجد، والاجتهاد فيبدأ بالسّلاح، و ينتهي بالقلم، ويتخلل ذلك مواقف هامة ومصيرية تساهم في ذلك. لذا نخدم الوطن بالحفاظ عليه، وعلى ممتلكاته، و نرحب بزائريه، و معاملتهم باحترام، لأن ذلك يعكس صورة الوطن ككل، فالوطن هو البيت الكبير.

أخلص لوطنك تجد إخلاصًا منه تجاهك، وذلك من خلال الولاء الغير المحدود له، وإطاعة القوانين والأنظمة المعمول بها، وتقديم العون والمساعدة لمن يحتاج تطبيق النظام، وهنا تكمن أهمية الإعلام للسعي لتحقيق المصلحة العامة، والعمل لتحقيق الرفاهية لجميع أفراد المجتمع كل حسب استطاعته ,وكذلك من خلال دفع الضرائب، و القيام بأعمال تطوعية و مساعدة الآخرين، و المشاركة في الفعاليات المجتمعية، والأحداث الاجتماعية والوطنية، والتصويت الذي يعتبر من أهم الواجبات، التي تظهر محبة الوطن في كل الانتخابات.

إنّه وطني حبيبي..أرضي وأرض أبائي وأجدادي..

صادق إبراهيم

08/01/2019

 



عدد المشاهدات: 24



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى