الرئيسية   الطبيعة الصامتة

الطبيعة الصامتة

الطبيعة الصامتة

هي رسم أي من الجمادات أو النباتات في غير بيئتها الطبيعية، وكل ما هو غير حي في وضع الثبات في ظروف تم التحكم بها مسبقاً بغية الوصول لصيغة فنية معينة وتوصيل أفكار معينة من خلال الرسم.

تختلف الطبيعة الصامتة في تكوينها الفني عن الطبيعة الحية، حيث إن الطبيعة الحية هي رسم كل ما هو حي في إطاره الطبيعي في ظروفه الخارجية من إضاءة وغيرها من الظروف الطبيعية المحيطة.

وتعد الطبيعة الصامتة فن من فنون التصوير يعتمد على إدراك طبيعة ما هو حولك لتخرج منه نسخة عنه,ولكن بحسب مجال إدراك كل فنان لطبيعة ما هو أمامه من الأبعاد والظل والنور.

يستخدم مع هذا الفن مختلف الخامات والتقنيات مثل الرسم بالألوان الزيتية على لوحة من القماش أو التظليل بالفحم أو استخدام الألوان المائية…. الخ.

القيم الفنية والجمالية لفنون الطبيعية الصامتة:

1-العمل على تنمية الرؤية البصرية والجمالية لإدراك النظم والإيقاعات الخطية والتوافقات اللونية والتنوعات في الملمس والكتل والأشكال والإحساس بها كوحدة جمالية تشعرنا بالمتعة النفسية.

2-محاكاة العناصر وبقاء الصور العقلية وتفاصيل الأشياء من خلال ملكات عديدة منها الملاحظة.

3-العمل على تنمية المهارة في رسم النماذج والخطوط بأنواعها واتجاهاتها وسمكاتها للوصول إلى المطابقة المحكمة مع إتباع قواعد المنظور.

لا تحتاج الطبيعة الصامتة لأي شيء أكثر من مجرد أشياء بسيطة تتوفرمن حولك، فالإضاءة هي العنصر الأهم في الطبيعة الصامتة لذلك يحاول الفنانون أن يجعلوا لها مصدراً واحداً من جهة واحدة، ليسقط الضوء على العناصر فذلك يجعل الرؤية واضحة للظلال في التكوين.

إن الظلال تعطي عمقاً في جعل العناصر تتراجع إلى الخلف، أما الضوء فهو يمنح العناصر تقدماً لتبدو في أمام التكوين، عندها سنجد أن رسم الطبيعة الصامتة يشبه إلى حد كبير “النحت” في إبراز الأبعاد الثلاثية للعناصر.

يشترط لرسم موضوعات الطبيعة الصامتة حسن اختيار العناصر، بحيث يوجد بينها تآلف وتناسق في ألوانها وأحجامها وملامسها، للوصول إلى صورة فنية جميلة وترتيب العناصر في كيان متناسق يجعل العين تنتقل من عنصر إلى أخر دون ملل، مع مراعاة البساطة والوحدة والعمق والتوازن، ويفضل اختيار زاوية مناسبة وبعد ووضع معين، حيث يراعى فيه المسافة وموزعة بشكل منسجم تتناسب أجزاؤه مع بعضها البعض.    

 

رياض منصور



عدد المشاهدات: 69



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى