الرئيسية   نبض الروح

نبض الروح

نبض الروح

على وقع ضربات الجيش العربي السوري للتنظيمات الإرهابية التي عاثت في بلادنا قتلاً و تدميراً..تستذكر مسامع ذوي الشهداء زغاريد الرصاص التي أطلقتها بنادق الرفاق خلال مراسم تشييع من سبقهم إلى الملكوت الأعلى، و تخفق القلوب بنبض العزة و الكرامة تحت سقف وطن ما لانت عزائمه، و لا هانت بواسله..

الوطن..كلمة تتجاوز في معانيها كل بحور اللغات و مواطن الشعور، تتخطى حدود التحدي، و تتعدى آفاق المستحيل..أجل..و هل أسمى من الوطن مقاماً حتى تبذل الروح رخيصةً في سبيل رفعته و أنفته؟؟!!

تلك المعاني تحدو بنا إلى القيم المتمثلة بمفهوم المواطنة، و ما تحمله من أدوات السلوك الذي يترجمها، لا يكون المواطن مواطناً إلا إذا ارتقت مثله إلى مستوى الواجب الوطني، و لا يكون الواجب واجباً حتى تنفصم الأنا و العوائد النفعية عن أهداف و غايات العمل، بعيداً عن الادعاءات المزيفة، و التي غالباً ما يرفعها الأفاقون قاصدين ترقيةً ما، أو أنهم يدارون بها خيباتهم و خروقاتهم اللا أخلاقية، أو ربما كانوا مدركين مدى تقصيرهم في واجباتهم الوطنية، فيمتهنون الادعاء علّهم ينافسون أصحاب العطاء الحقيقي، و هنا تكمن الطامة الكبرى!!!

كيف يستوي الذين يعملون و الذين لا يعملون؟؟!!

قد يتراءى للبعض أن التضحية تكون فقط ببذل الأرواح في سبيل الوطن، و هذا ظن خاطئ، إنما العطاء يكون في كل مفاصل الحياة، و بأي طريق تصب منابعه في خدمة المجتمع، و باعتبارنا نواكب انطلاقة الإعمار في بلادنا الحبيبة سورية، حريٌ بنا (( كل من موقعه )) تفعيل طاقتنا و تسخيرها في إطار البناء المؤسساتي الشامل، و الارتقاء بمستوى أدائنا إلى أعلى درجات التفاني، هو التفاني الممزوج بقوة التحدي للإمكانيات المتوفرة، أسوةً بخير من بذل و أعطى، شهدائنا الأبرار و قواتنا المسلحة الباسلة.




عدد المشاهدات: 685

نبض الروح

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-02-20

الراتب المعاشي..حلم مسروق

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2017-03-06

وجع الناس..

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2017-03-27

نبض الروح

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2017-02-27



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى