الرئيسية   مختارات من الكتب (( الموسيقى.. ثقافة وعلاج))

الأيام المخمورة

الأيام المخمورة

                                      لـــــ سعد الله ونوس

سعد الله ونوس (1941-1997)

كاتب مسرحي كبير وأحد أبرز العلامات الثقافية السورية في القرن العشرين.

ولد سعد الله ونوس في حصين البحر بمحافظة طرطوس والتي تُعدّ من أجمل المناطق في سورية عام 1941.

درس الصحافة في مصر وتخرّج منها عام 1963 وفي تلك الفترة بدأ اهتمامه بالمسرح وكتابة مسرحيات قصيرة فكانت باكورة أعماله كتاب تحت عنوان (حكايات جوقة التماثيل) صدر عن وزارة الثقافة في سورية عام 1965، وفي عام 1966 سافر سعد الله ونوس إلى فرنسا وتعرّف هناك على المسرح الغربي وتقنياته الحديثة واستطاع أن يستوعب أهم الطروحات الجديدة في تلك المرحلة وأن يُطوعها في أعماله على أرضية المسرح العربي واهتماماته.

دمج سعد الله ونوس بأسلوبه المدهش بين أهم التطورات التي دخلت على المسرح الغربي وبين المسرح الشرقي بأشكاله التقليدية المعروفة (مسرح الفرجة) في تراثنا الثقافي الشعبي.

نذكر بعضاً من أهم الأعمال التي قدمها هذا الكاتب المسرحي:( مسرحية الملك هو الملك،  حفلة سمر من أجل 5 حزيران، مغامرة رأس المملوك جابر، سهرة مع أبي خليل القباني، طقوس الإشارات والتحولات... الخ، ومسرحية الأيام المخمورة):

وهي مسرحية تقع في (26) فصلاً تبدأ فصولها على طريقة (الخطف خلفاً) على لسان أحد شخوص المسرحية وهو الحفيد الشاب، فيبدأ بسرد الحكاية ليقول (كنت في السادسة من عمري حين عادت أمي (ليلى) بعد غياب يومين ومعها امرأة عجوز شديدة الضعف والهزال، قالت لي هذه جدتك سناء (أم عدنان)؟ وطلبت مني أن أقبل يدها، فأمسكت تلك اليد وطبعت عليها قبلة سريعة.

ورغم أن لدينا أقارب كثيرين سواء في الشام أو في بيروت فإن أحداً لم يزرنا طوال وجودها في بيتنا.

فأيقنت أن في العائلة دُمَّلاً يتستر عليه الجميع، عليّ أن أعرف السر، فما هي قصة سناء (أم عدنان) زوجة عبد القادر (أبو عدنان) وهي أم لأربعة أولاد (عدنان- سرحان- سلمى- ليلى) وهي البطلة في المسرحية والمحور الذي تدور الأحداث حوله.

لقد طرح الكاتب ونوس في هذه المسرحية عدّة مواضيع:

  1. موضوع خيانة امرأة والفاجعة التي جرّتها تلك الخيانة
  2. موضوع العادات والتقاليد والتربية والدين...إلخ والقلب البشري وعواطفه وبخاصة الحب والخيال
  3. موضوع الإنسان في حياته، مشكلاته، علاقاته الاجتماعية، والغاية من وجوده ومصيره.... حتى موته.

ويبقى أن نقول: أن روعة أسلوب ونوس كامنة في دقة الوصف وتفصيلاته، ظاهرة في المعاني الخفية التي ترافق الشخصيات وتعطيها أبعاداً نفسية ورمزية.

يتتبع القارئ أحداثها بشغف وفضول دون كلل.

توفي سعد الله ونوس في الخامس عشر من أيار عام 1997بعد إصابته بمرض خطير دام لسنوات.

رحل الإنسان، الأديب، الكاتب، المفكر، الفنان، الكاتب المسرحي، الذي أضاف إلى المسرح والحياة والكتابة ما يجعل منها الحقيقة الإبداعية القائمة بذاتها.

وفاء ديبو



عدد المشاهدات: 355

التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]




اقرأ أيضاً:


  • الموسيقى .... ثقافة و علاج
    الموسيقى .... ثقافة و علاج
  • الاينيادة ( Aeneid)
    الاينيادة ( Aeneid)
  • قراءة في كتاب
    قراءة في كتاب
  • ماري عجمي
    ماري عجمي
  • أوديب الملك
  • البؤساء((فيكتور هيجو))
  • أحدب نوتردام
  • الشاعر والأديب محمد الماغوط
    الشاعر والأديب محمد الماغوط
  • الحب في زمن الكوليرا
    الحب في زمن الكوليرا
  • الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري
    الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري
  • أبــــــــــو الروايـــــــــــــــة نجيب محفوظ
    أبــــــــــو الروايـــــــــــــــة نجيب محفوظ
  • أبو العلاء المعري
    أبو العلاء المعري
  • الكسندر كوبرين
  • الشاعر عمر أبو ريشة
    الشاعر عمر أبو ريشة
  • أحمد أبو خليل القباني
    أحمد أبو خليل القباني
  • رحلة الموت والحياة
    رحلة الموت والحياة
  • شروق وظلال
  • الأب غوريو
  • بدوي الجبل
    بدوي الجبل
  • قواعد العشق الأربعين


للأعلى