الرئيسية   عهد جديد في توزيع نشرة الإعلانات الرسمية على المشتركين

تنشئة الأطفال

تنشئة الأطفـــــــــــال

 

تعتبر مسألة تنشئة الأطفال وإعدادهم من أهم القضايا التي يتناولها علماء النفس والاجتماع بالدراسة والتحليل وذلك لأهميتها في عملية التطور بمختلف أشكاله من جهة وارتباطها بالبنية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية من جهة أخرى.

فالتنشئة تجعل من الطفل شخصية اجتماعية إنسانية تستطيع التكيف مع المجتمع الذي ينتمي إليه كما تكفل للطفل تحقيق ذاته وتهيئ  له الفرصة الكاملة الانطلاق نحو الإبداع والعطاء والابتكار وفي الوقت نفسه تلزمه بمصالح المجتمع وأهدافه وتساعد التنشئة على تكون مجتمع له هويته الثقافية متفاعل مع التيارات الفكرية من الثقافات الأخرى.

فالطفل لا يتكون من تلقاء ذاته فهو يرتقي كشخصية إنسانية بقدر ما تتوفر له أساليب تنشئة صحيحة وتجمع النظريات النفسية والاجتماعية على الأهمية الحاسمة لمرحلة الطفولة باعتبارها الركيزة الأساسية للبناء النفسي في مراحل نموه المتعاقبة.

وطبيعي أن يتزايد تعقد عملية التنشئة في المجتمعات النامية في الفترة الحالية حيث تتعرض لغزو كثير من الثقافات والتيارات الفكرية المختلفة والأنماط السلوكية ويجد الطفل نفسه محاطاً منذ سن مبكرة بأوضاع متضاربة متناقضة تبدأ من الأسرة فالمدرسة فالحي فوسائل الإعلام المختلفة ،ويأتي اهتمام الأطفال بالتلفزيون ليجعله من أهم وسائل الإعلام تأثيراً في سلوكهم وتنشئتهم غير أن لهذه الوسيلة الهامة وجهاً آخر مضراً وذلك حين يقدم إلى الطفل قيماً وأفكاراً مناهضة لتطلعات المجتمعات النامية عموماً وللمجتمع العربي خصوصاً وتحديداً حين يحمل إليه ثقافات غريبة عن ثقافته تقف مانعاً في وجه تحقيق الهوية الثقافية والوجود الذاتي.

من هنا بدأ يبرز دوره الهام في تنشئة الأطفال من خلال تأثيره في اتجاهاتهم وقيمهم حيث يقضي الأطفال ساعات طويلة في مشاهدة ما يبث على الشاشة الصغيرة.

وبما أن الأطفال ثروة بشرية هائلة في وطننا العربي ويشكلون نصف المجتمع لذلك ينبغي إعدادهم ورعايتهم باختلاف احتياجاتهم وباختلاف مراحلهم العمرية، حتى لايكونوا ضحية قيم ومبادئ غريبة عنا تسعى المجتمعات الغربية إلى تصديرها وترسيخها في أذهانهم بدلاً من معتقداتنا.

من هنا يجب ألا يستهان بالدور المنوط بالتلفزيون والآثار التي يحدثها على المدى القريب والبعيد، والمضي نحو خطوات جدية لتحصين الطفل ضد مختلف المضامين المقدمة إليه والتي ستظهر تبعاتها لاحقاً في المستقبل.

غسان شحادة

 

 



عدد المشاهدات: 244

التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]




اقرأ أيضاً:


  • عهد جديد في توزيع نشرة الإعلانات الرسمية على المشتركين
    عهد جديد في توزيع نشرة الإعلانات الرسمية على المشتركين
  • جولة تفقدية
    جولة تفقدية
  • الصندوق التعاوني في المؤسسة العربية للإعلان
    الصندوق التعاوني في المؤسسة العربية للإعلان
  • مـــــــــــا وراء النجــــــــــاح
    مـــــــــــا وراء النجــــــــــاح
  • الإعلان في السينما
    الإعلان في السينما
  • زيارة السيد وزير الإعلام  للمؤسسة العربية للإعلان
    زيارة السيد وزير الإعلام للمؤسسة العربية للإعلان
  • منــــــدوب الإعــــــــــــلانــــــــــــــــــات
  • الدراما العربية لهذا العام
    الدراما العربية لهذا العام
  • تكريم مدراء
  • من كلمات القائد المؤسس حافظ الأسد  في ذكرى حرب تشرين التحريرية
    من كلمات القائد المؤسس حافظ الأسد في ذكرى حرب تشرين التحريرية
  • الإعلان الطبي - الجزء الثاني-
    الإعلان الطبي - الجزء الثاني-
  • المعرض الاقتصادي الإعلامي
    المعرض الاقتصادي الإعلامي
  • المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب
    المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب
  • وزارة الإعلام تنهي تحضيراتها للمؤتمر الإعلامي الدولي لمواجهة الإرهاب التكفيري
    وزارة الإعلام تنهي تحضيراتها للمؤتمر الإعلامي الدولي لمواجهة الإرهاب التكفيري
  • أمير الشعر الغنائي نزار قباني
    أمير الشعر الغنائي نزار قباني
  • منــــــدوب الإعــــــــــــلانــــــــــــــــــات
    منــــــدوب الإعــــــــــــلانــــــــــــــــــات
  • ثلث الألمان ينحازون للانسحاب من منطقة اليورو
    ثلث الألمان ينحازون للانسحاب من منطقة اليورو
  • تمييز وتعيين السلعة (الماركة)
    تمييز وتعيين السلعة (الماركة)
  • فـــــــــــــن السينمـــــــا
    فـــــــــــــن السينمـــــــا
  • ما الذي يحمله المستقبل للتسويق..؟!
    ما الذي يحمله المستقبل للتسويق..؟!


للأعلى