الرئيسية   الواتس اب- إيجابيات وسلبيات

الواتس اب- إيجابيات وسلبيات

غزا الانترنت حياتنا اليومية بتطبيقاته المختلفة، كالفيس بوك والسكايب و الواتس اب وغيرها من التطبيقات, إلا أن أكثرها شهرة واستعمالاً هو الواتس اب، وهو تطبيق يتم تنزيله عن طريق متجر الانترنت في الهواتف الذكية, حيث يسمح التطبيق لمستخدميه بالتواصل مع الأشخاص، الذين يمتلكونه عبر هواتفهم بالتواصل من خلال الرسائل المكتوبة أو المسموعة أو بتسجيل صوتي أو مقطع فيديو، وكأي تطبيق أو وسيلة حديثة من وسائل التواصل فإن له إيجابيات وسلبيات.

 

** إيجابيات الواتس اب :

الواتس اب وسيلة سهلة وسريعة للتواصل بين الأصدقاء والأقارب، تقرب المسافات الكيلو مترية مهما بعدت، حيث لا عوائق ولا تشويش، فبالإمكان التحدث مع أي شخص في أي مكان وزمان بثواني معدودة.

التطبيق مجاني بدون تكلفة مادية, لذلك فهو متوفر لدى معظم الناس، والتكلفة التي يتم دفعها لشركات الاتصال ليس لها علاقة بالتطبيق، إنما هي أجور استخدام لشبكة الاتصالات.

يمكن من خلال التطبيق تبادل المعلومات المختلفة ( ثقافية – اجتماعية –اقتصادية  – الخ )  وبالتالي يعتبر أداة مسلية ومفيدة، كما يمكن تخصيص أو تغيير أو تعديل الحالات والمظهر الخاص، بالإضافة لميزة  الدردشة الجماعية.

كما يمكن عبر الواتس اب إرسال الصور و مقاطع الفيديو ومقاطع الصوت والملفات المختلفة، والتحدث مع الآخرين بالصوت والصورة مباشرة، وبالتالي إمكانية مشاركة الآخرين في كثير من مناسباتهم والإطمئنان عليهم.

يضاف لما سبق إمكانية تشكيل مجموعات مختلفة بما يتناسب مع اهتمام كل مستخدم، فهناك مجموعات (عائلية – طلابية – تجارية – اجتماعية...)، وإجراء المحادثات بكافة أنواعها فيما بينهم في جلسة واحدة لمن يرغب. 

** سلبيات تطبيق الواتس اب :

إضاعة الوقت لدى الكثيرين، والانشغال عن الأمور والأعمال الأكثر أهمية، وعدم إنجاز الأعمال بالشكل الأكمل والصحيح, وهذا يودي في كثير من الأحيان إلى كوارث اجتماعية و  خاصة في البيوت, وكل ذلك بسبب الاستعمال الخاطئ للتطبيق، والجلوس لفترات طويلة مبالغ فيها.

على الرغم من أن الواتس اب قرب المسافات بين الناس, إلا انه أبعدهم بالتواصل باللقاء مع بعضهم البعض بشكل شخصي وجها لوجه، وهو ما يسبب  نفور وتباعد بين القلوب.

 و من سلبياته أيضاً..التطفل على خصوصيات الآخرين, حيث بإمكان أي شخص الدخول لمحادثة الآخرين، أو عرض ما يرغب من صور أو مقاطع فيديو، بمجرد إضافة الرقم الشخصي للأخر  لديه، إضافة إلى التعرض للإزعاجات، وعدم مراعاة ساعات الراحة والنوم، وخاصة من قبل مستخدمي المجموعات, لذلك يفضل البعض عدم الاشتراك بها أو إلغاء استخدام التطبيق، علاوة على وجود قراصنة و هكرز يتمكنون من الدخول إلى خصوصيات الآخرين واستغلال ما فيها من صور ومعلومات.

لكل من التقنيات الحديثة التي نستخدمها إيجابيات وسلبيات تبعاً لطريقة الاستخدام, ومهما بلغت هذه التقنيات من الأمان والحداثة والتطوير، إلا انه يجب الحذر منها، وعدم الاعتماد عليها بشكل كبير واستخدام الجانب الإيجابي فقط .

صادق إبراهيم

26/08/2018



عدد المشاهدات: 1302



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى