الرئيسية   فنون العمل الإعلامي

فنون العمل الإعلامي

العمل الإعلامي عمل متكامل شامل، لذلك يجب على الإعلامي أن يتعلم فنون وأدوات هذا العمل وخصائصه ويتعرف على كل شيء, لترابط عمله مع كل وقائع ومستجدات الحياة. فيبدأ التعلم منذ الصغر من خلال المناهج الدراسية وخاصة في المرحلتين المتوسطة والثانوية، إذ يجب على من يرغب بممارسة مهنة الصحافة أو الكتابة أن يتعلم هذه الفنون التعبيرية وهي :

أولاً : المقال :

وهو فن من فنون النثر حديث النشأة، ارتبط بظهور الصحافة، ويقوم بعرض الأفكار والخواطر والآراء ووجهات النظر وهي ثلاثة أنواع :

المقال الافتتاحي : وعادة ما يعبر عن رأي الوسيلة الإعلامية و توجهاتها وأفكارها.

مقال الخاطرة ( الذاتي )  : وهو مقال صحفي يعبر عن رأي كاتبه الذي تظهر فيه شخصيته، وهو متصل بإحساس الكاتب ووجدانه.

المقال الموضوعي : وهو نابع من المشاهدات في الحياة، وما يجري في المجتمع.

ويتألف المقال من ثلاثة أقسام هي :

المقدمة :  وتهدف إلى تهيئة القارئ للغرض من المقال، ويجب أن تكون قصيرة وسهلة الأسلوب.

 العرض : وهو الجزء الأساسي للمقال، ويهدف إلى التعبير عن الموضوع بأسلوب مناسب.

الخاتمة : نتيجة بإيجاز لفكرة المقال. 

ثانياً : القصة أو الأقصوصة :

وهي فكرة معينة بشكل قصة قصيرة تدور حول حادثة أو شخصية، وهي قليلة الشخصيات والتفاصيل، تجمع الشخصيات فيها أشياء مشتركة. يمكن كتابتها في صفحتين أو ثلاث _ من خلال حدث أو موقف أو سلوك _ للتنويه إليه من خلال شخصيات حقيقية أو خيالية، دون الإكثار من التفاصيل، و جعل الحبكة في الجز ء الأخير من القصة، ثم إيجاد  الحل. ولا يجوز ذكر موضوع القصة صراحة، ولا الهدف منها، لكن يتم ترك ذلك للفهم من خلال تسلسل الأحداث والصراع والعقدة والحل، الذي يكون دائماً بانتصار الخير أو التغيير إلى الأحسن.

ثالثاً : الخبر:

وهو وصف الحدث بشكل واضح ودقيق وموجز . ويجب أن يتمتع الخبر بالصدق والواقعية والشمولية، وأن يحوي إجابة عن جميع الأسئلة المتعلقة به ( ماذا ـ كيف ـ متى ـ أين ـ لماذا ).

رابعاً : الحوار :

هو حوار بين الصحفي وبين شخص أو مجموعة، بهدف الحصول على معلومات معينة لغرض ما، كحوار مع أحد المسؤولين، أو مجموعة من الأشخاص، يجمعهم موضوع أو ظروف متشابهة، أو سؤال مجموعة من الناس حول موضوع ما للخروج بتصور حيال ذلك.

خامساً : التحقيق الصحفي :

وهو عبارة عن بحث علمي يتناول واقعة من الوقائع، أو مشكلة من المشكلات المطروحة، ويستمع إلى وجهات نظر المعنيين والخبراء والناس، لمعرفة الأسباب وطرق العلاج.

سادساً : الاستطلاع :

أخذ رأي عدة مجموعات من الناس من بيئات وظروف مختلفة حول أمر ما. ويمكن أن يكون استطلاعاً عاماً أو لفئة معينة، ونشر نتائج الاستطلاع للاستفادة منه.

سابعاً : التقرير :

وهو شبيه بالمقال الصحفي، إلا أنه مقال مصور يعتمد على الصورة والكلمة معاً، حيث أن للصورة مكان كبير في هذا العمل. والتقرير يتناول ظاهرة سلبية أو إيجابية يتم مناقشتها بأكثر من طريقة، لإظهار جوانب الضعف أو القوة في الموضوع مدعماً بالصورن إذ يسلط الضوء على موضوع ما، ويصف ما فيه حتى يستوفي الموضوع حقه.

ثامناً : الخطبة :

وهي من أقدم فنون الكلام الأدبي، لها التأثير على النفوس والعقول لكثرة المفردات وتنوع الأساليب، على أن يتمتع من يلقي الخطبة بالموهبة والقدرة على الإلقاء، و الثقافة الواسعة، وـفصاحة اللسان، و جهارة الصوت، و سرعة البديهة، و إيمانه بما يقول، وظهور ذلك عليه مبتعداً عن  الحشو والإطالة والتكلف في المحسنات اللفظية، مرتباً أفكاره، مستخدماً وسائل الإقناع، كذكر أمثلة تتناسب مع فهم السامعين من خلال مقدمة  يحدد موقف السامعين منها، بشرط أن تكون جميلة الأسلوب، مؤثرة، وقصيرة مركزة، ثم يعرض الخطيب موضوعه بطريقته لينهي الخطبة ولها أثرها في النفوس.

تاسعاً : المناظرة :

عبارة عن حوار متبادل بين أفراد أو جماعات حول قضية ما، تتناول الرأي ونقيضه مع احترام الرأي والرأي الآخر، حيث يكون لكل جماعة اتجاه له أدلته وبراهينه وحججه. و تتيح الفرصة للتعبير عن الرأي، واحترام آراء الآخرين، فاختلاف الرأي لا يفسد للود قضية. و توظيف المعلومات العامة والمنهجية في احترام الآخرين، وتقريب وجهات النظر للالتقاء في منتصف الطريق.                                                     

صادق إبراهيم

09/04/2019

 



عدد المشاهدات: 43



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى