الرئيسية   الطب البديل

الطب البديل

الطب البديل

الطب البديل لفظ يطلق على وسائل المعالجة التي لا تنتمي للطب التقليدي الحديث، كالمعالجة بالأعشاب والطب الصيني و واليوجا و التنويم المغناطيسي والإبر الصينية وغيرها الكثير. يعتمد الطب البديل في اغلب حالاته على أمرين، الأول علمي نتيجة تجارب علمية طبية والثاني يعتمد على التقاليد والعادات الموروثة والمعارف الشعبية والمعتقدات الروحية ولا تعتمد على أساس علمي، وفعليا كلمة الطب البديل ليست صحيحة، فالأصل أن يسمى الطب المكمل، وهو وسائل وطرق متعارف عليها من القدم تساعد مع الطب الحديث بمعالجة الأمراض. فلا يوجد أي دواء بديل ولكن يوجد دواء ينفع ويعالج حالة معينة ولا يجدي نفعا بحالة أخرى.

يعتمد الطب البديل غالبا في علاجه على الأعشاب وبعض التمارين الرياضية والتأثير على الحالة النفسية للمريض وبعض الإجراءات الأخرى والتي يرفضها عادة الأطباء ولا يؤمنون بها بالرغم من وجود نسبة لا بأس بها من حالات الشفاء من خلالها.

  1. العلاج بالأعشاب: أكثر الطرق التي اجتاحت العالم للتداوي من خلال العودة إلى الطبيعة في الغذاء أو الدواء، وهذه الطريقة من التداوي معروفة منذ آلاف السنين وقبل اختراع الأدوية الكيميائية المتوفرة في الصيدليات الآن.

إن أهم ما في الأمر أن يكون العامل في مجال طب الأعشاب على علم ودراية بفوائد وأضرار كل عشبة ومدى تأثيراتها الجانبية, وعلى معرفة بالأعشاب التي يمكن أن تؤثر سلباً على الأدوية الكيميائية لقدرتها على التفاعل معها أحياناً، والتي قد تسبب أضرا لجسم الإنسان, واهم هذه الأعشاب التي يتم التداوي بها ( الزنجبيل –الثوم –الكمون –النعناع-البابونج – القرفة – اليانسون –الزعتر البري – وبعض الزيوت المستخلصة من الأعشاب  وغيرها )، حتى أن بعض الأدوية الحديثة المتوفرة في الصيدليات تستخلص من هذه الأعشاب ولكن بشكل علمي ونسب مدروسة. لذلك يجب الحذر من تناول الوصفات الغير موثوقة المصدر، لأن علم العقاقير من العلوم الأساسية التي تدرس في كليات الصيدلة، ويجب على من يعمل بها أن يكون على دراية وخبرة في هذا المجال، وعدم الاعتماد على وصفات العطارين الذين يجهلون الكثير من الآثار الجانبية لهذه الوصفات.

  1. اليوجا: هي تمارين يتم ممارستها لتعيد للجسم توازنه وتساعد على الاحتفاظ بالصحة والحيوية، وتعتبر من أنواع التمارين الرياضية التي تقوي الجسم وعادة ما تكون في الهواء الطلق من خلال الجلوس بوضع معين والتأمل واخذ النفس العميق ببطء، وهذا ما يساعد على زيادة التروية الدموية لخلايا وأنسجة الجسم ويساعد على التخفيف من بعض الآلام والاسترخاء وتساعد الدماغ على ترتيب أفكاره بشكل أفضل وينشط الدورة الدموية والجهاز الليمفاوي المناعي. وتساعد على معالجة ألام الظهر والقلق والضغط، وهي بحاجة إلى فترة من الزمن حتى يشعر المريض بالتحسن.
  2. الإبر الصينية: للإبر الصينية سر عجيب وقدرة فائقة إذا تم استخدامها من قبل المختصين بها حتى وصل الأمر لقدرتها على التخدير الكلي للمريض وإجراء العمليات المعقدة والمريض يقظ ولا يشعر بالألم. العلاج بالإبر الصينية غير مؤلم ويعالج بعض الأمراض المزمنة من خلال جلسات تختلف من مريض إلى أخر ومن حالة إلى أخرى، ويعتمد العلاج بالإبر الصينية على نظرية (قوة تشي) التي تنشط الحياة وتعيد تدفقها إلى الجسم من خلال نقاط في الجسم غير مرئية يطلق عليها دوائر الخطوط الطولية والتي تعبر الجسم عبر 14 ممر طولي وتتجمع في الأعضاء الداخلية. وأي انغلاق بها يسبب عدم التوازن في أحد أعضاء الجسم ويسبب المرض، لهذا يتم الوخز بالبر الصينية فوق هذه الممرات لتعيد تدفق قوة تشي لهذه الخطوط، مع العلم أن هذه الخطوط فلسفية وليس لها أي سند علمي حتى الأن. ويعتقد أن وخز الإبر يساعد إفراز مواد طبيعية بالجسم تعالج النهايات العصبية والجسدية والعضوية. وهي غالبا بدون تأثيرات جانبية تذكر.
  3. اللمسة الشفائية: علاج غير شائع يعتمد على العلاج الروحاني عن طريق لمس يد المريض في أماكن معينة، وتنتقل ذبذبات وطاقة معينة من يد المعالج إلى المريض تساعد على الشفاء. تستمر الجلسة حوالي الساعة يشعر بعدها المريض بالراحة والاسترخاء، طبعا هي بعيدة عن المنهج العلمي وربما تأثيرها نفس إيحائي لمن يؤمنون بها.
  4. العلاج بالأصوات: يعتقد أن للأصوات تأثير على خلايا الجسم ناتج عن الأمواج والذبذبات الناتجة عنه يؤثر على زيادة تدفق الدم إلى الخلايا وينشط عملها ويعطيها طاقة منشطة وخاصة للخلايا العظمية والعضلية والعصبية وتعمل كنوع من التدليك الخلايا وتسبب حالة من الاسترخاء والسكينة والهدوء.
  5. العلاج بالألوان: وذلك من خلال تحسين البيئة اللونية للمنزل مما يساعد على الشعور بالراحة. فاللون الأزرق يفيد في علاج القلق والتوتر ويشعر بالانتعاش، والأخضر والموف بالهدوء والأبيض بالصحة والأحمر بالحذر والحيوية والطاقة والأصفر يوحي بالتفكير العميق والحكمة والابتكار والجدل.
  6. طب الطاقة : من خلال العلاج بأشعة أكس والتصوير المقطعي والعلاج بالإشعاعات التي تعتبر شكل من أشكال الطاقة الغير منظور . تستخدم في إلتأم الجروح وبعض الأمراض الجسدية وتسبب في ارتخاء العضلات وتخفيف الآلام ويستخدم بعضها لعلاج أمراض الجلد، كما يستخدم المغناطيس لتخفيف بعض ألام العضلات من للرياضيين من خلال التأثير على أيونات الحديد الموجودة في الدم،
  7. طب أيورفيدا: علاج هندي يعتمد في العلاج على الغذاء والأعشاب والتأمل واليوجا، ليصبح الجسم متوازن مع الطبيعة ويستمد قوته منها (قوة الهواء والماء والتراب والنار) ويتم التركيز على مراكز تدفق الطاقة بالجسم.
  8. علاج شيرداهرا: علاج شعب هيملايا يعتمد على التنقيط بالزيت الدافئ والتنفس العميق والاسترخاء ويساعد في علاج الجهد الذهني والعضلي من خلال التدليك بالزيت الدافئ وبعدها الاستحمام بماء حار نسبيا.

دراسة أثبتت بشكل جيد فعاليتها من خلال التجارب لعلاج الإدمان على الخمور والمخدرات يتم العلاج ببعض الأعشاب الطبية من خلال تركيبة تساعد من الحد على التعود على المواد المخدرة وبالوخز بالإبر.                                                                                                                                                       رياض منصور



عدد المشاهدات: 46



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى