الرئيسية   جريح الوطن

جريح الوطن

جريح الوطن

مع امتداد عمر الحرب في سورية، وما رافقها من ازدياد عدد جرحى الجيش العربي السوري، و على الرغم من سعي الحكومة لإيجاد آلية للتعامل مع هذا الملف ووضعه ضمن أولويات الحكومة، و في الوقت التي تتعدد فيه المبادرات الأهلية و المجتمعية لتقديم الدعم الطبي للجرحى العسكريين، وظهور عدد من الجمعيات الخيرية التي تعمل ضمن بقعة جغرافية محددة / ضيقة / إلا  أنه يمكن القول :

ثمة معاناة  كبيرة ووجعاً في يوميات من دافعوا وضحوا حتى نستمر  و يبقى الوطن، و لا يمكن وصف عمل تلك المبادرات إلا أنه عمل غير منظم في أغلبيته، و قاصر عن المساهمة الفعالة للتعاطي مع هذا الملف المهم، و بالتالي من الضرورة  بمكان الخروج من فكرة الاستعراض و إنهاء حفلات الاحتفاء بالجنود بالتقاط الصور التذكارية معهم لعرضها، و التبجح بها كدليل على حب الوطن و الوفاء لجيشه، و هذا أمر مؤذ لمشاعر هؤلاء الأبطال، من يقلب صفحات مواقع التواصل الاجتماعي يرى في كل يوم صوراً لجرحى اضطرتهم الحاجة المادية للاستعانة بهذه الوسيلة الافتراضية، التي ربما توصل صوت آلامهم إلى أهل الخير ، و في هذا ما يشير إلى تفاقم المشكلة و السؤال هنا : هل من المقبول أن نترك من صمدت البلد بجراحهم / الشهداء الأحياء /  لأن تضطرهم ظروفهم و حاجتهم المادية بأن تعرض صورهم بمثل هذه الطريقة ؟؟؟



عدد المشاهدات: 47



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى