الرئيسية   شــــــــــركات الإعـــــــــــــــلان

شــــــــــركات الإعـــــــــــــــلان

تعتمد الكثير من الشركات التجارية على شركات ووكلاء إعلان، للقيام بحملاتهم الإعلانية، فهي الطرف الثالث الوسيط بين المعلن و وسيلة الإعلان، حيث تقوم بدورها لإتمام صفقة إعلانية ما مقابل عمولة أو نسبة، مع وجود مجموعة من المختصين في مجال التصميم والتسويق، لدراسة أجواء المنافسة في السوق في وسائل الإعلام والإعلان المختلفة، فتقدم شركة الإعلان النصائح للمعلن حول الأسعار والتصاميم والوسيلة الإعلانية الأنسب، من خلال الخبراء والمختصين في كل مجال للوصول إلى أفضل أداء بأقل التكاليف.

مقومات وأقسام شركة الإعلان :

- قسم خدمة الزبائن : وهو المسؤول التنفيذي لأعمال الزبائن والمعلنين، أي  الوسيط بين الزبون والشركة الإعلانية، ويقوم بمتابعة كافة أعمال الزبون داخل الشركة على أكمل وجه، وإقناع الزبون للوصول إلى أفضل و أنسب الحلول.

- قسم وسائل الإعلام : يهتم بدراسة وسائل الإعلام المتوفرة وأهميتها و مقارنة أسعارها والتخطيط للحملات الإعلانية، والحجز لدى هذه الوسائل والحصول على أفضل الأسعار والصفقات، من خلال اختيار الوسيلة الإعلانية الأفضل للحملة الإعلانية.

- القسم الفني : بعد وضع الفكرة والملخص الإعلاني  بالتعاون مع المعلن, يقوم المختصون بالتصميم بتحويل الرسالة الإعلانية المكتوبة إلى رسالة واضحة ومعبرة فنية، تدفع المتلقي إلى اتخاذ خطوة نحو قرار الشراء من خلال تأثير الفكرة و التعابير  التي تظهر في الإعلان  على المستهلك.

- قسم مراقبة الإنتاج : ومسؤولية هذا القسم مزدوجة ( المراقبة )، وتعني متابعة كافة الإعمال الإعلان لضمان وصولها بالشكل المطلوب إلى الوسيلة الإعلانية المطلوبة في الوقت المحدد، إضافة إلى ( الإنتاج ) و هو متابعة الأعمال النهائية من فرز ألوان وأمور فنية أخرى.

- قسم الترويج : يعمل هذا القسم جنباً إلى جنب مع قسم خدمة الزبائن والتسويق، من خلال تنشيط المبيعات والدعاية والعلاقات العامة والإشراف على نجاح الحملات الترويجية، وغالباً ما يكون عمله خارج الشركة الإعلانية.

- القسم الإداري : يقوم بتنظيم أعمال الأقسام الأخرى إدارياً ومالياً، ومهمته الأساسية احتساب العمولة الممنوحة من وسائل الإعلام المختلفة، وتصفية أمور المعلن المالية مع الجهات الإعلانية.

إن معظم المعلنين الكبار  يوكلون شركات إعلانية للقيام بأعمالهم الدعائية بدل استخدام مستشار فني وجهات متفرقة تعمل في هذا المجال، وذلك للحصول على أكبر فائدة ممكنة، من خلال توفير النفقات والاستفادة من نسبة متفق عليها من عمولات شركات الإعلان  وتوفير للوقت والجهد، وبالتالي يكون العمل مع شركة إعلانية أكثر فائدة للمعلن من أن يقوم بالإعلان لوحده، فيستفيد من خبرة هذه الشركات التي تتحمل مسؤولية التخطيط والتصميم والتنفيذ.                     

                                                                                                                                                       صادق إبراهيم

 

 



عدد المشاهدات: 881



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى