الرئيسية   قوانين العقل الباطن

قوانين العقل الباطن

العقل الباطن هو مركز للعواطف والانفعالات ومخزن الذاكرة, و أهم عشر قوانين للعقل الباطن هي :


  أولاً : نشاطات العقل اللاواعي :

الذي يعني أن أي شيء تفكر به سوف يتسع و ترى منه الكثير ، فبفرض أنك نظرت للبحر و رأيت سمكة بعدها سوف تجد نفسك ترى عدة أسماك و هكذا، و هذا يوصلك للقانون الثاني...


ثانياً : قانون التفكير المتساوي  :

و يعني أن الأشياء التي تفكر بها و التي سترى منها الكثير، ستجعلك ترى شبهها بالضبط، فلو كنت تفكر بالسعادة فستجد أشياء أخرى تذكرك بالسعادة و هكذا، و هذا يوصلك للقانون الثالث..


ثالثاً : قانون الإنجذاب :

أي شيء تفكر به سوف ينجذب إليك ومن نفس النوع، أي أن العقل يعمل كالمغناطيس، فإن كنت مثلاً تفكر بشيء ايجابي فسوف ينجذب إليك و من نفس النوع، و كذلك الأمر إن كنت تفكر بشيء سلبي، و يعد هذا القانون من أخطر القوانين، فالطاقة البشرية لا تعرف مسافات و لا تعرف أزمنة ولا أماكن، فأنت مثلاً لو فكرت في شخص ما و لو كان على بعد آلاف الأميال منك، فإن طاقتك سوف تصل إليه و ترجع إليك و من نفس النوع، كما لو كنت تذكر شخص ما فتفاجأ بعد قليل برؤيته و مقابلته، وهذا كثيراً ما يحصل، و هذا يوصلنا للقانون الرابع..


رابعاً : قانون الاستبدال :

من أجل تغيير أي قانون من القوانين السابقة لا بد من استخدام هذه القانون، حيث بإمكانك أن تأخذ أي قانون من هذه القوانين و تستبدلها بطريقة أخرى من التفكير الإيجابي، فمثلاً لو كنت تتحدث مع صديق لك عن شخص ما و تقولون عنه بأنه إنسان سلبي فما الذي فعلته؟! أنت بذلك أرسلت له ذبذبات و أرسلت له طاقة تجعله يتصرف بطريقة أنت تريد أن تراها، و بالتالي عندما يتصرف هذا الشخص بطريقة سلبية تقول : أرأيت هاهو يتصرف بطريقة سلبية تكون أنت الذي جعلته يتصرف بهذه الطريقة، لذا علينا الانتباه جيداً إلى قوانين العقل اللاواعي لأنه بإمكانك جعلها تعمل ضدك أو لصالحك، فقوانين العقل اللاواعي لا يمكننا تجاوزها أو تجاهلها تماماً، مثلما نتحدث عن قوانين الجاذبية، لهذا عليك استخدام هذه القوانين لصالحك بدل من أن تعمل ضدك، و كلما وجدت تفكير سلبي قم بإلغائه و فكر بشكل إيجابي.

خامساً : قانون الانعكاس  :

و يعني أن العالم الخارجي عندما يرجع إليك سوف يؤثر على عالمك الداخلي، فعندما تُوجه لك كلمة طيبة سوف توثر في نفسك، و تكون ردة فعلك بنفس الأسلوب، فترد على هذا الشخص بكلمة طيبة أيضاً، وهذا يوصلنا للقانون السادس..


سادساً : قانون التركيز:(ما تركز عليه تحصل عليه) :

إن أي شيء تركز عليه سوف يؤثر في حكمك على الأشياء، و بالتالي على شعورك و أحاسيسك، فأنت الآن إن ركزت مثلاً على التعاسة فسوف تشعر بمشاعر و أحاسيس سلبية، و سيكون حكمك على هذا الشيء سلبي، و بالمقابل فإن ركزت على السعادة فسوف تشعر بمشاعر و أحاسيس إيجابية، أي أن بإمكانك أن تركز على أي شيء سواء كان إيجابياً أو سلبياً، و هذا بدوره يوصلنا للقانون السابع..


سابعاً : قانون التوقع  :

أي شيء تتوقعه و تضع معه شعورك و أحاسيسك سوف يحدث في عالمك الخارجي، و هو من أقوى القوانين، لأن أي شيء تتوقعه و تضع معه شعورك و أحاسيسك سوف تعمل على إرسال ذبذبات تحتوي على طاقة، و التي ستعود إليك من جديد و من نفس النوع، فأنت إن توقعت أنك ستفشل في الامتحان ستجد نفسك غير قادر على التفكير، و أنك عاجز عن الإجابة عن الأسئلة و هكذا، لذا عليك الانتباه جيداً إلى ما تتوقعه، لأنه هناك احتمال كبير جداً أن يحصل في حياتك، و هذا يوصلنا إلى القانون الثامن..


ثامناً : قانون الاعتقاد :

أي شيء معتقد فيه (بحصوله) و تكرره أكثر من مرة و تضع معه شعورك و أحاسيسك سوف تتبرمج في مكان عميق جداً في اللاواعي، كمن لديه اعتقاد بأنه أتعس إنسان في العالم، فيجد أن هذا الاعتقاد أصبح يخرج منه و دون أن يشعر وبشكل أوتوماتيكي، ليحكم بعد ذلك سلوكك و تصرفاتك، و هذا الاعتقاد لا يمكن أن يتغير إلا بتغيير التفكير الأساسي الذي أوصلك لهذا الاعتقاد.


تاسعاً : قانون التراكم  :

أي شيء تفكر فيه أكثر من مرة و تعيد التفكير فيه بنفس الأسلوب و بنفس الطريقة سوف يتراكم في العقل اللاواعي، كمن يظن نفسه متعب نفسياً فيأخذ بالتفكير في هذا الأمر ثم يرجع في اليوم التالي، و يقول لنفسه أنا متعب نفسياً و كذلك الأمر في اليوم التالي، فيتراكم هذا الشيء لديه يوماً بعد يوم، كذلك كمن يفكر بطريقة سلبية فيبدأ يتراكم هذا التفكير لديه، و كل مرة يصبح أكثر سلبية من المرة السابقة و هكذا، و هذا يوصلنا للقانون العاشر ..


عاشراً : قانون العادات  :

إن ما نكرره باستمرار يتراكم يوماً بعد يوم حتى يتحول إلى عادة دائمة، حيث من السهل أن تكتسب عادة ما، و لكن من الصعب التخلص منها، إلا أن العقل الذي تعلم هذه العادة بإمكانه أن يتخلص منها و بنفس الأسلوب.

وفاء محمد

04/12/2018

 

 

 

 



عدد المشاهدات: 41



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى