الرئيسية   قوس قزح  قـــــــــــــوس قــــــــــــــــــــزح

قـــــــــــــوس قــــــــــــــــــــزح

قـــــــــــــوس قــــــــــــــــــــزح

في كل عام يأتي شهر رمضان المبارك ليزرع في قلوبنا الراحة والألفة والحنين، وليجلي ما رشح فيها من نوازع الحياة، وينقلنا بروحانية طقوسه إلى صفاء النفس المشتاقة لوقفة تستريح بها ... فأهلاً بك رمضان.

الجميل في شهر رمضان أنه رسخ في بواطن نفوسنا تقاليده، فتأثيره ليس حكراً على الصائم فقط، بل تراه يتنسم بلطافته إلى قلوب كل من ينتمي لهذه الأرض التي ولَّفت حتى حجارةُ بنائها المعمّرة منذ مئات السنين بما تقتضيه تقاليدها.

واليوم ونحن على أعتاب شهر رمضان المبارك ننتظر كعاملين في قطاع الإعلان ما سيقدمه لنا إعلامنا الوطني عبر قنوات التلفزيون العربي السوري من برامج ومسلسلات ومسابقات رمضانية، وإن كان هناك بعض الأسف والعتب على تأخر تسويقها كما هو معمول به في باقي القنوات العربية المنافسة، لكن لا بأس في ذلك كون ظاهرة التأخر هذه هي أيضاً يمكن اعتبارها تقليداً رمضانياً لايمكن الخروج عنه على ما يبدو.!

أما في الكواليس فترشح لنا بعض المعلومات التي تؤكد بأن قنوات التلفزيون العربي السوري لهذا العام ستكون رقماً صعباً على الأقنية التي تتنافس في استحواذها على أعلى نسب المشاهدة، فالتحدي كبير ومسؤولية تحقيق النجاح في التقاط كافة شرائح المجتمع السوري وجمعها أمام شاشتنا الوطنية ومنع هجرة المشاهدين إلى الأقنية المنافسة أمر في غاية الصعوبة لابد من تحقيقه.

جميعنا اليوم يتشارك في مسؤولية نجاح إعلامنا، مؤسسات عامة وخاصة وأفراد، فلابد من تضافر كل الطاقات لإيصال رسالتنا للداخل في تعزيز قيم المواطنة والولاء للوطن، رسالتنا للخارج في تمجيد تراثنا الحضاري الانساني الذي بني بمشاركة نسيج بلدنا الاجتماعي الغني بتنوعه الصامد في وجه أشكال الإرهاب الذي تفاقمت على بلدنا لفك روابطه والذي طالما مجتمعنا العربي السوري خاض معاركه ضده وانتصر عليه.

لذا ندعو الجميع لتخصيص الجزء الأكبر من مشاهدتهم للتلفزيون خلال شهر رمضان المبارك لقنوات التلفزيون العربي السوري ولندع الانطباعات السلبية جانباً، مرتكزين على البعد الوطني في مشاهدتنا لأن زيادة المشاهدة مرتبطة بشكل وثيق بتحسين مستوى ما يتم تقديمه عبر هذه القنوات ولو كان ذلك على المدى البعيد نسبياً.

مهند خاسكة

 



عدد المشاهدات: 1320

قوس قزح

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2017-02-27

قوس قزح

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2017-03-06

قوس قزح

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2017-02-01



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى