الرئيسية   قوس قزح  دور السينما

دور السينما

دور السينما   

 

 

تنتشر العديد من دور السينما في شوارع مدينة دمشق وبقية المحافظات كحالة مرضية تنبئنا عن حال الثقافة التي باتت دورها مقتصرة على عوائل المحاضرين فيها في أحسن الأحوال.

فهل من المعقول أن تمر كل هذه السنين دون أن توضع خطة لإعادة تشغيلها وإحيائها، فما الغاية المرجوة إذاً من تركها مفتوحة الأبواب دون أن نتمكن من استقطاب الجمهور إليها، في الحقيقة بات من الواضح مدى أهمية إحياء كافة المنابر الثقافية على اختلاف أنواعها في بلدنا اليوم بغية إعادة إعمار القيم الحضارية والأخلاقية التي شكلت في تراكمها لدى الانسان السوري منذ فجر التاريخ قيماً استثنائية لابد من إعادة وصل ما تقطع منها وانطفئ نورها في قلوب الذين راحوا ضحيةً لجهلهم مناسقين وراء غرائز أبناء الجاهلية الذين لم يروا الحضارة إلا في سيوفهم المسلطة على الرقاب.

فهذه دعوة لكل المهتمين في الشأن الثقافي لإعادة إحاء دور الثقافة وفي مقدمتها السينما وجعلها مركزاً لاستقطاب العائلات السورية لصرف وقتهم بما هو مفيد، ولابد للمؤسسة العربية للإعلان بما لديها من إمكانات أن تكون شريكاً في هذه العملية الوطنية بامتياز.

مهند خاسكة



عدد المشاهدات: 1842

قوس قزح

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2017-02-27

قوس قزح

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2017-03-06

قوس قزح

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2017-02-01



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى