الرئيسية   قوس قزح  الإعلانات المضللة

الإعلانات المضللة

نشرت صحيفة المرصد العمالي في عددها الصادر بتاريخ 23تشرين الأول لعام 2016 دراسة وتحقيق لمحمود ديبو تتناول الإعلانات المضللة وطرائقها في العزف على أوتار رغبات المستهلكين وحاجاتهم , وتطرق إلى القوانين الناظمة للعمل الإعلاني التي تكفل من خلال بعض نصوصها حماية المستهلك ووضع الضوابط واتخاذ الإجراءات بحق كل من يجرؤ على استغلال وسائل الإعلام لخدمة مطامعه الشخصية ولا سيما قانون التجارة الداخلية وحماية المستهلك رقم 14 لعام 2015 والمرسوم التشريعي رقم 20لعام 2011 الخاص بالمؤسسة العربية للإعلان .

 

مهند خاسكة

حيث يدعو كاتب التحقيق الجهات المعنية لتطبيق القوانين المتعلقة بالإعلان والإطلاع بدورها اللازم لحماية المستهلكين الذين طالما كانوا ضحيةً للعديد من الإعلانات المضللة التي أدت إلى إلحاق الضرر الكبير بهم والعبث بمقدراتهم . كثيرا ما كان يستهجن البعض دفاعنا الدائم عن أهمية المؤسسة العربية للإعلان ودعوتنا المستمرة لتعزيز دورها المطلوب , لكن على الأرجح ستتغير النظرة عند كل من سيقرأ هذا التحقيق عندما سيعي خطورة الإعلان وانعكاسه الكبير على حياة المواطنين , كون في السوق التجاري المفتوح أكثر ما يحرك عملية التسويق فيه هو الإعلان والأساليب المختلفة لترويج المنتجات والخدمات لذا من هنا يأتي دور المؤسسة العربية للإعلان  لأن تكون الجهة التي تتولى النشاط الإعلاني في بلدنا وتقوم بعملية الرقابة اللازمة على الإعلان المنفذ في الوسائل الإعلانية والإعلامية كافة وتتخذ الإجراءات الرادعة بحق الوسائل التي تخالف الأصول المهنية والضوابط الإعلانية لأهداف مادية على حساب المواطنين , هذا ما نأمل أن تحققه المؤسسة بإدارتها الجديدة وخاصة مع إعادة توحيد المرجعية الإعلامية بعد حل المجلس الوطني للإعلام وإسناد مهامه لوزارة الإعلام لتقود العمل الإعلامي وتعالج كافة الإشكالات التي كانت تؤثر في عمل المؤسسة وقدرتها على ضبط النشاط الإعلاني .



عدد المشاهدات: 917

قوس قزح

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2017-02-27

قوس قزح

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2017-03-06

قوس قزح

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2017-02-01



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى