الرئيسية   صورة الإعلان واقع أم غريزة  ما الذي تقدمه العلاقات العامة لنجاح الإعلان؟

ما الذي تقدمه العلاقات العامة لنجاح الإعلان؟

ما الذي تقدمه العلاقات العامة لنجاح الإعلان؟

 

تتشابه الكثير من الشركات في نوعية المنتجات أو حتى الخدمات التي تقدمها، لكن الإقبال على منتج ما دون غيره وسط تزاحم رفوف المحال التجارية التي تغص بمختلف الأصناف المتماثلة يدعونا للتساؤل:

عن السبب الذي يدفع المستهلك لاقتناء صنف معين بعينه؟ رغم أن جميع المواد المعروضة غالباً ما يتم الترويج لها بمختلف وسائل الدعاية والإعلان، فقد تجد مديرا لمصرف يعرب عن قلقه حيال خدماته التي يرى أنها ممتازة، لكن الناس يرون بأنها لاتستحق الامتياز؟!

يكمن السبب في السمعة الطيبة والشهرة التي حصلت عليها الشركة وحيازتها على ثقة الجمهور، هنا يبرز دور وأهمية إدارة العلاقات العامة الناجحة وعملها الدؤوب في تحضير أذهان الجمهور وإقناعه بأهمية الشركة المصنّعة لهذا المنتج أو الخدمة، وفي الحصول على تأييده ورضاه عن نشاطها.

ولتبلغ العلاقات العامة أهدافها تلجأ إلى استخدام وسائل الدعاية والإعلان وحتى الإعلام للقيام بمهمة الترويج والتسويق وصولاً إلى الهدف المنشود ألا وهو تحقيق أكبر ربح ممكن، بأقل نفقات ممكنة.

وهذا ما يجعل لرجل العلاقات العامة دوراً مهماً في رسم السياسة العامة للمنشأة لدرجة يصبح فيها كمستشار فني في تخطيط ورسم سياستها أو حتى تعديلها.

ولابد لمدير العلاقات العامة أن يتحلى بمجموعة من الصفات نذكر منها:

. حصوله على شهادة عليا كـ (الإدارة، الإعلام، الهندسة، العلاقات الدولية، اللغات الأجنبية).

. أن يكون حسن المظهر.

. واسع الأفق ومثقف.

. أن لايقل عمره عن 35 عاماً.

. أن لاتقل سنوات خدمته عن 15 عاماً.

. ديناميكي وصاحب رؤيا وقرار ولديه استراتيجية واضحة.

. لديه القدرة على التواصل شفهياً وكتابياً باللغتين العربية والأجنبية.

. أن يكون ملماً بأدوات التكنولوجيا وحاصلاً على شهادة ICDL.

. أن يكون ملماً بالعلوم النفسية.

. أن يكون ملماً بمهارات البرمجة اللغوية العصبية.

وختاماً لايمكن لأي شركة أن تنجح في السوق دون قيامها بتوظيف العلاقات العامة والإعلان معاً بشكل جيد، فمن غير المعقول أن يتم الإنفاق على إعلان لمنتج ما، في وقت لاتحظى فيه الشركة المصنعة بالمصداقية والسمعة الحسنة في الأسواق، إذاً لابد من تحسين الوعي بالمنتج وهو ما تضمنه إدارة العلاقات العامة لنجاح البرامج الإعلانية والدعائية.

نسرين خضور

 

 



عدد المشاهدات: 5707

صورة الإعلان واقع أم غريزة

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-04-22

المراهق و الانترنت

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-02-19

استئصال السلبية من العمل الإداري

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-04-15

مسرح الطفل

 
 0 تعليق, بتاريخ: 2018-02-12



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى