الرئيسية   أساليب الإعـلان

أساليب الإعـلان

يهدف الإعلان إلى تعريف الجمهور على المنتج والتأثير عليه، وإقناعه بأنه هو الأفضل، ولكي يكون الإعلان فاعلاً ومنتجاً، يجب أن يكون في المقام الأول جذاباً ومثيراً للاهتمام، ومن ثم يمكنه تقديم الأسباب التي من شأنها إقناع الجمهور بالشراء، وتصديق مزاعم المعلن عن السلعة.

يستخدم المعلنون أساليب متعددة لجعل الإعلان مؤثرًا وفاعلاً، تبدأ من فكرة الإعلان، ثمّ الانطلاق بأساليب فنية عديدة أهمها :

 1- العناوين اللافتَة للانْتباه.

 2- الشعارات.

 3- شهادات العيان.

 4- صفات وميزات السلعة.

 5- مقارنة السلعة مع سلع أخرى.

 6- التكرار.

وبصفة عامة..يطرح المعلنون رسالتهم للزبون، إمَّا بطريقة واقعية فنية، أو بطريقة مثيرة للعاطفة :

 

** الإعلانات التي تستخدم المنهج الواقعي الفني تبرز المميزات الظاهرة للسلعة، وهذا النوع من الإعلان يُبَيِّن ماهية السلعة المُعلن عنها، وكيفية استعمالها والطريقة التي صُنِعَتْ بها.

** أما الإعلانات التي تلجأ إلى الأسلوب العاطفي، فإنها تُركِّز على الطرق التي تستحوذ بها السلعة على الرضى الشخصي للمستهلك، وتخاطب مثل هذه الإعلانات حاجة الشخص إلى الحب، والأمان ، وتحاول الإيحاء بأن السلعة تُرْضِي احتياجات المستهلك.

 ويستخدم المعلِنون في الغالب طرقاً شتى لاستثارة رغبة الزبون في أخذ قرار الشراء، فيكون الإعلان الموجه جذابًا لأناس معينين، فعلى سبيل المثال، يمكن أن يُوحي الإعلان بالعطر المستعمل بعد الحلاقة بأنه يُضفي على الرجل جاذبية من نوع ما, أما الإعلانات الموجهة للأطفال، فتعتمد على الألوان الجذابة والأسلوب المرح.

و يكون الإعلان مقنعاً لعدد  أكبر من الناس وخاصة عند استخدامه، كتأثير بعض المواد الموجودة في معجون الأسنان، وأهميتها في حماية الأسنان.

 

** لضمان نجاح الإعلان وفعاليته، لابد من مراعاة ما يلي :

- تحديد الهدف من الرسالة الإعلانية، وطريقة عمل المنتج،  وتصنيعه لتزيد من مدى مصداقيته.

- التعرف على المستهلك،  وماذا يريد من احتياجات، وتقدير نجاح مبيعات المنتج على أساس احتياج المستهلك له.

- نداء لمصلحتهم الشخصية وليس لك ، إذ يحب أن تقنع المستهلك بأن ما تقوم بالإعلان عنه يقدم الفائدة الشخصية له فقط، وبأنك غير مهتم بشهرة اسمك الشخصي واسم شركتك بقدر اهتمامك بجودة المنتج، بما يخدم مصلحته الشخصية، وكذلك الأمر يجب عليك أن تقنع المستهلك بأنه بأمس الحاجة إلى هذا المنتج، وأنه يقوم بتسهيلات كثير لحياته وأعماله.

- نداء عاطفي وليس فقط منطقي، لا بد للإعلان أن يمس بعواطف الفرد وأحاسيسه، ولا يكفي التعريف بالسمات المنطقية والعملية لفوائده وإمكانياته.

- تبسيط كل شيء، كتابة الإعلان بلغة بسيطة سهلة شرط ضروري للإعلانات لتصل إلى كل مستويات المجتمع.

- تقديم قائمة وتفاصيل عن مزايا المنتج، بشرط المصداقية المطلقة حتى لا يفقد المنتج صدقه عند الناس، فالغرض الرئيسي من الإعلان قد يكون حقيقة هو بيع منتج ما, ولكن حتى يتم ذلك ينبغي القيام بعدة خطوات :

• تحديد السوق أو القطاعات السوقية المستهدفة (أي تحديد الجمهور).

• تحديد الأهداف الإعلانية المراد الوصول إليها.

• وضع ميزانية الإعلان.

• تصميم الرسالة الإعلانية مع الأخذ في الاعتبار المغريات البيعية، وعوامل الجذب التي تحفز كل قطاع مستهلك 

• اختيار الوسيلة الإعلانية المناسبة.

• وضع البرنامج الزمني لنشر الإعلانات في  الوسائل المستخدمة الصحف- التلفزيون- الإذاعة- المجلات- وسائل الإعلان الخارجية، كالملصقات واللافتات- الإعلانات المتحركة- البريد المباشر- الإعلان في نقط الشراء- الإعلانات عبر الإنترنت- الإعلان عبر البريد الإلكتروني.

فالإعلان بأساليبه كلها وهو  شكل من أشكال تقديم الأفكار أو السلع أو الخدمات الغير شخصية, والمدفوعة الأجر، بواسطة معلن محدد ومعروف في وسيلة إعلانية ما موجهة لفئة معينة .

صادق إبراهيم

06-11-2018



عدد المشاهدات: 22



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى