الرئيسية   تاريخ الزي الشعبي السوري و تطوره

تاريخ الزي الشعبي السوري و تطوره

تتألف الأزياء التقليدية في سوريا من سروال قماشي يدعى في اللهجة العامية "شروال"، وفي القسم العلوي من الجسم قميص يعلوه صدرية مع حطّة يعصب بها الرأس وهو الشماخ او الكوفية ، وغالبًا ما كان الزي التقليدي للرجال يترافق مع خنجر أو قطعة من السلاح  استبدلت الحطة تدريجيًا بالطربوش بالنسبة لكبار السن والمتعلمين، كما يمكن استبدال السروال والقميص بجلابية هي عبارة عن رداء طويل مخيط

أما المرأة، فاللباس التقليدي يتألف من عباءة طويلة داكنة اللون بالنسبة للسيدات وزاهية بالنسبة للفتيات، وتزيّن غالبًا بأقراط ذهبية أو فضية أو يطرز بعضها، مع وشاح يعصب الرأسو قد  ترك الرحالة والمؤرخين كثيرًا من الوصوف للزي التقليدي

في البداية ة وبعض مناطق الريف السوري، احتفظ باللباس التقليدي لاسيّما بين كبار السن، حتى الوقت الراهن، مع بعض  التحويرات كإزالة الطربوش و غالب أزياء السوريين في المدينة كما في الريف، ومنذ النصف الثاني للقرن العشرين، باتت أزياء حديثة كسراويل الجينز وسواها

حملت الأزياء الشعبية  النسائية السورية للأزياء  لغة خصوصية للسوريين وطبيعتهم إضافة إلى أنها تشكل تعبيراً عن أوضاعهم الاجتماعية وتظهر مهارة ورفعة ذوق صانعيها في انتقاء ألوانها وزخارفها المرتبطة إلى حد بعيد بالمعتقدات الشعبية .وترجع أجزاء كثيرة من ثياب المرأة السورية الريفية التقليدية إلى روائع تصاميم أزياء الملوك القدامى الذين عاشوا في دمشق و تدمر وأفاميا وايبلا وأوغاريت وهي رصينة قليلة التغير لا تقبل التحوير حرصاً من مرتديها في المحافظة على أصالتها التاريخية وتتميز كل منطقة بأزياء خاصة بها ففي دمشق تتنوع ملابس النساء التراثية حيث كانت المرأة ترتدي لباس  البخنق وهي عبارة عن برقع صغير يغطي الرأس والخمار وهو من أغطية الرأس يغطي الرأس والعنق وجزءاً من الصدر  و تضع المرأة  النقاب عند خروجها من المنزل وهو  شفاف إضافة للعباءة السوداء والنساء هنا حريصات على ارتداء الحلي من أساور و سلاسل ذهبية و خلاخيل و حلق ونطاق ذهبي أو فضي

تعد الأزياء الشعبية النسائية السورية جزءاً لا يتجزأ من ثقافتنا فهي بقماشها وتفصيلها وزخارفها تعطي صورة عن هذه الثقافة رغم تراجع تداولها في عصرنا الحالي واستبدالها بأزياء عصرية تأتي من بيوت الأزياء العالمية فهو يعكس الجمال والألوان الطبيعية على حقيقتها

27/11/2018



عدد المشاهدات: 37



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى