الرئيسية   الأوراق المتساقطة تتحدى اللوحات البيضاء

الأوراق المتساقطة تتحدى اللوحات البيضاء

لم تكن اللوحات البيضاء هي مكان رسم الفنانين الوحيد، فبإمكان أي فنان يملك فناً مميزاً أن يبدأ السعي حول طريقة لإبراز  فنه، و الطبيعة خير بيئة لإبراز الفن.

فمن أوراق الأشجار التي يكنسها جامعو القمامة من الشوارع، باعتبارها من المهملات الواجب التخلص منها خاصة في فصل الخريف، حيث يكثر تساقط أوراق الأشجار إلا أن هناك من ينظر إلى هذه الأوراق الملونة بنظرة مختلفة، مستلهماً منها أفكار  للوحات فنية رائعة، فن ورق الشجر من الفنون المبتكرة، التي خرجت للحياة بفضل مخيلة رومانسية، رأت في هذه الورقات الملونة أداة لتشكيل لوحات فنية جميلة، تجسد أشكال الطيور و الحيوانات و الزهور بتجميع و ترتيب الأوراق بطريقة معينة، بحيث تصنع هذه الأشكال المبهجة، و تنقذ الأوراق الجميلة في مصير محتوم.

و قد اعتمد الفنانون في صنعهم أعمال فنية من الطبيعة، بعمل مشروع فني أسموه 100 طريقة للرسم، و قام الفنان بالرسم على أوراق الأشجار، من خلال تفريغ ورق الشجر، و جعل خلفية اللوحة الفنية من الطبيعة الجذابة.

استخدم الفنان في تفريغه الورقة شفرة الحلاقة، و بدأ برسم لوحات فنية على أوراق الأشجار متعددة الألوان، و استخدم زوايا مختلفة لتصوير أوراق الأشجار الفنية، لإظهار خلفيات طبيعية جيدة لأعماله الفنية، و قال الفنان فيها :

" أن الحياة ورقة عابرة...تلك هي حياتنا "

ومن الجدير بالذكر أن هناك أدوات أخرى للرسم على أوراق الأشجار، كالسكين و الإبرة، حيث تجفف الأوراق ومن ثم يرسم عليها نقوش و زخارف فنية، تشكل تحفة فنية،و يستغرق العمل بين الأسبوع و الشهرين لإنجازها، لأن خطأ صغيراً يمكن أن يمزق سطح الورقة، و يدمر ساعات طويلة من العمل.

ومن نماذج فنانين أوراق الأشجار الفنان " أوميد أسدي " فنان بريطاني من أصل إيراني.

إن إطلاق الفنان للإبداع و الاحتفال بموسم الخريف، و استخدام عناصر الطبيعة، تعتبر ثلاث علامات كبرى و أيقونة للفن، لإنتاج أفكار أعمال  فنية غاية في الروعة، تجتمع فيها الأصابع الماهرة بحفنة من أوراق الشجر المتساقطة، لتتحدى اللوحات الفنية العالمية، و التي تتصدر متاحف العالم من خلال حرفيتها، و ذوقها الفني العالي.

22/05/2019



عدد المشاهدات: 78



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى