الرئيسية   الألوان و تأثيرها الغامض!!!

الألوان و تأثيرها الغامض!!!

الألوان و تأثيرها الغامض!!!

للألوان تأثير كبير على الشعور و المزاج و الإحساس بالدفء و أريحية المكان، و لهذا فإنه يجدر بنا الانتباه عند اختيار لون الجدران و الأثاث و الأسقف و الأرضيات و غيرها..

فكل لون له تأثيره النفسي على أنفسنا و مشاعرنا، فبعض الألوان تشعرك بأريحية المكان وانشراحه، و البعض الآخر من الألوان على العكس من ذلك تماماً، و لكل لون قوته في التأثير علينا، و يختلف مدى التأثير من لون لآخر، و لتسهيل ذلك يمكننا تصنيف الألوان بشكل عام إلى صنفين : الألوان الدافئة و الألوان الباردة.

الألوان الدافئة :

و ترجع هذه التسمية لأنها تميل إلى لون الضوء و الحرارة و ألوان النار، و يطلق عليها الألوان الحارة و الدافئة أو الساخنة، ومن الممكن القول بأن الألوان الدافئة هي الألوان التي نراها عادة في النار، و هي مثل الأحمر و البرتقالي و الأصفر، و يعود ترتيب الألوان في أصوله بالدائرة اللونية إلى البنفسجي المحمر و الأحمر و البرتقالي المحمر و البرتقالي المصفر و الأصفر و الأخضر المصفر .

و لاستعمالات الألوان الدافئة أشكال عديدة، فهي تستعمل في الابتهاج و الفرح، و قد تستعمل لتوصيل الغضب و القوة، و مثل ذلك في بعض الشعارات و الصور.

الألوان الباردة :

 أما الألوان الباردة فقد سميت كذلك نظراً لارتباطها بالفضاء العاتم و عمق مياه البحر و انتشار الليل ( غياب الضوء )،  و هذه الألوان تميل إلى العتمة أو الدكانة،  ومن الممكن أن نقول أن الألوان الباردة هي الألوان التي نراها عادة في الطبيعة ( الماء - النبات. -  إلخ..)، مثل اللون الأخضر ، الأزرق، البنفسجي، و تعتبر من الألوان الباردة و ترتيب الألوان الباردة كما في الدائرة اللونية على الشكل التالي : الأخضر المعتدل، الأخضر المزرق، البنفسجي المزرق، و البنفسجي المعتدل، و الألوان الباردة تستعمل عادة لإظهار الهدوء و النشاطات الهادئة.

و تستعمل الألوان الباردة كما في المستشفيات، كأن يستخدم اللون الأزرق المخضر مدموجان مع بعضهما البعض على الجدران، و ذلك لإبقاء المرضى في أعلى درجة من الهدوء، و تظل الألوان المرجع النفسي للإنسان، و يستصعب على الشخص العادي التمييز و التفريق بين درجات الألوان المتعددة و صعوبة المزج بينها، إلا أنها تجد مكانها الحقيقي بين المتخصصين و الفنانين، الذين يعمدون على إظهار و تصميم الأمكنة بأجمل حلة، حيث تصبح لغة حقيقية للزائرين.



عدد المشاهدات: 45



إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العربية للإعلان الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها



التعليقات:

إرسال تعليق:
الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
البلد:
تعليقك:
يرجى ادخال رمز التحقق (حالة الاحرف غير مهمة فيما اذا كانت احرف صغيرة أو كبيرة) وبعد الانتهاء انقر خارج مربع ادخال الكود للتاكد من صحته :
 [تحديث]






للأعلى